من نحن اتصل بنا

تحقيق متبقيات الادوية في الدواجن بين الربح وغياب الرقابة

تشكل الدواجن رفيقًا دائمًا لموائد الفلسطينيين، ولا يستطيع أحد الاستغناء عن هذا المكوّن الرئيس في المطبخ الفلسطيني؛ الأمر الذي جعل الكمية المستهلكة منها، الأعلى، مقارنة بأنواع اللحوم الأخرى. وبحسب الإحصائيات فإن استهلاك الضفة من الدجاج اللاحم سنويًا يتراوح بين (36-40) مليون دجاجة، بمتوسط (4-7) مليون طير شهريًا. ما يجهله كثيرون، أن هذه الدواجن قد تشكل خطرًا على حياتهم، وتعرضهم للإصابة بمرض السرطان، وفقدان المناعة لأطفالهم، في حال عدم مراعاة الأسس العلمية الصحيحة في تربية الدواجن، ومراعاة فترة الأمان في الذبح بعد أخذ هذه الطيور للطعومات والأدوية. هل يراعي مربو الدواجن في الضفة هذه المعايير؟ وإلى أي حد تتابع الجهات المختصة الرقابة اللازمة لحماية المستهلك من دجاج قد يحمل أمراضًا ربما تسبب الموت.
مواضيع ذات علاقة
برامج التلفزيون