فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
جامعة القدس تعقد سلسلة من الأنشطة والفعاليات التربوية الهادفة حتى الحمام والقطط تجد رزقها في فجر الأقصى ماذا سيحصل للأرض في حال وقوع حرب نووية بين الهند وباكستان؟ هكذا يُعامل حراس الأقصى.. قصص اشتباك "الرجبي" مع الاحتلال منيب رشيد المصري يوقف 25 مليون دولار لصالح العمل التنموي في فلسطين أكاديمية القدس للإبداع الشبابي تتوج الأعمال الابداعية لطلبتها في المرحلة الأولى شاهد- استشهاد فلسطينية على حاجز قلنديا جامعة القدس تفتتح أضخم مشروع ترميم في البلدة القديمة بمدينة القدس العليا الاسرائيلية تعطي صلاحيات باحتجاز جثامين الشهداء فلسطينيون أمام السفارة الكندية.. يطالبون بفتح ابواب الهجرة تحريض إسرائيلي على "مدارس الإيمان" المقدسية الاحتلال يعتقل 7 مواطنين تحذيرات من تفاقم الحالة الصحية للأسرى المضربين غنام وخلوف وقعدان وفاة أصغر أبناء الرئيس المصري الراحل محمد مرسي السلطة تقدم تقريراً عن الانتهاكات الاسرائيلية للامم المتحدة

الأسير مرداوي: الحياة في زنازين مجدو شبه مستحيلة

بتاريخ الأحد 8/2/2015

هُنا القدس| قال الأسير ثابت مرداوي المحكوم 21 مؤبدا، المعزول في سجن مجدو، إن الحياة في زنزانة العزل شبه مستحيلة بسبب وضعها السيئ وحجمها الصغير.

وأضاف في رسالة له نقلتها هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم الأحد، "أنا هنا في عزل سجن مجدو أعيش في زنزانة صغيرة جدا أنا والأسير محمود العارضة، يوجد في الزنزانة برشين واحد فوق الآخر، طوله هو طول الزنزانة، ويقابل البرش خزانة في الحائط، المساحة بين البرش والخزانة هي المساحة الوحيدة الفارغة التي يمكن أن نستعملها وهي بطول البرش وبعرض 90 سم".

وأشار إلى أنه عندما يصلي يكون وجهه باتجاه البرش لأن القبلة بالاتجاه نفسه، وبما أن عرض المسافة للصلاة هو 90 سم فقط، فعندما يسجد يضرب رأسه بطرف البرش الحديدي، ولا يستطيع الصلاة مع الأسير العارضة في الوقت نفسه لأن هذه المساحة لا تسعهما.

وتابع المرداوي: "نمضي الـ24 ساعة ونحن جالسون على البرش لا مكان آخر نستطيع أن نجلس فيه بالزنزانة، الوضع صعب جدا وأحيانا أشعر بضغط نفسي وحالتي تسوء وأصبحت عصبيا وأشعر بضيق نفس قوي".

وقال: "منذ سنتين وأنا أطالب بإدخال طبيب أسنان لمعالجتي، كل مرة بعد طول معاناة يوافقون على ذلك، وعندما يصل الطبيب وبعد أن يضع خطة للعلاج، يرفضونها ولا يوافقون عليها، وفي نهاية الأمر جلس الطبيب (حسان شبل) معهم ووضع خطة علاج حسب طلبهم، كان يجب البدء في العلاج منذ أسابيع، والآن إدارة السجن تدّعي أن هذا الطبيب لا توجد معه مساعدة، وأن الأوراق والشهادات التي قدمها باسم مساعدته غير صحيحة، ودون معرفة من هي مساعدته حاليا إذا وجدت لن يسمحوا له بمعالجتي".

وأشارت هيئة شؤون الأسرى والمحررين إلى أن عزل مجدو، مأساة حقيقية، وهذه الزنازين تفتقر إلى أدنى مقومات الحياة، ويعيش فيها العديد من الأسرى المعزولين منهم: مراد نمر، وشكري خواجة، ومحمود العارضة وغيرهم.

التعليقات