فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
جامعة القدس تعقد سلسلة من الأنشطة والفعاليات التربوية الهادفة حتى الحمام والقطط تجد رزقها في فجر الأقصى ماذا سيحصل للأرض في حال وقوع حرب نووية بين الهند وباكستان؟ هكذا يُعامل حراس الأقصى.. قصص اشتباك "الرجبي" مع الاحتلال منيب رشيد المصري يوقف 25 مليون دولار لصالح العمل التنموي في فلسطين أكاديمية القدس للإبداع الشبابي تتوج الأعمال الابداعية لطلبتها في المرحلة الأولى شاهد- استشهاد فلسطينية على حاجز قلنديا جامعة القدس تفتتح أضخم مشروع ترميم في البلدة القديمة بمدينة القدس العليا الاسرائيلية تعطي صلاحيات باحتجاز جثامين الشهداء فلسطينيون أمام السفارة الكندية.. يطالبون بفتح ابواب الهجرة تحريض إسرائيلي على "مدارس الإيمان" المقدسية الاحتلال يعتقل 7 مواطنين تحذيرات من تفاقم الحالة الصحية للأسرى المضربين غنام وخلوف وقعدان وفاة أصغر أبناء الرئيس المصري الراحل محمد مرسي السلطة تقدم تقريراً عن الانتهاكات الاسرائيلية للامم المتحدة

500 معتقل إداري في سجون الاحتلال

بتاريخ السبت 7/2/2015

هُنا القدس| أكد نادي الأسير في بيان له، على أن عدد المعتقلين إداريا في سجون الاحتلال قد وصل إلى ش(500) معتقلا إداريا، وأن محافظة الخليل كانت الأكثر استهدافا.

ولفت النادي إلى أن (12) معتقلا إداريا منهم هم نواب في المجلس التشريعي الفلسطيني، قضوا سنوات متفرقة طويلة في الاعتقال الإداري، واعتقلوا دون تهمة محددة أو مسوغ قانوني، وتتذرع سلطات الاحتلال وجود ملف سري ضدهم، ولا يُسمح للأسير أو محاميه بالاطلاع عليه.

وأشار النادي إلى أن النواب المعتقلين إدارايا هم: النائب محمد جمال النتشة، وحاتم قفيشة، ومحمد بدر، وعزام سلهب، ونايف الرجوب، وباسم الزعارير، وسمير القاضي من الخليل، والنائبان عبد الجابر فقهاء وحسن يوسف من رام الله، والنائبان محمد أبو طير وإبراهيم أبو سالم من القدس، إضافة إلى النائب عبد الرحمن زيدان من طولكرم.

وذكر النادي أن (208) معتقلا إداريا هم من محافظة الخليل، منهم الأسير محمود شبانة (41 عاماً) من الخليل، والذي سبق وأن قضى (18 عاماً) في سجون الاحتلال، منها (13 عاماً) في الاعتقال الإداري، وكان اعتقاله الأخير بتاريخ 2 شباط من العالم الماضي، وشارك في إضراب الأسرى الإداريين الذي استمر لـ(61) يوماً في شهر حزيران من العام الماضي، مطالبا بالإفراج عنه.

ومن أبرز الأسرى الذين تعّضوا للاعتقال الإداري الأسير عمر البرغوثي (61 عاماً) من رام الله، والمعتقل منذ شهر حزيران من العام الماضي؛ إذ قضى في سجون الاحتلال ما مجموعه (25 عاماً)، منها (12 عاماً) في الاعتقال الإداري.

وجدير بالذكر أن وتيرة الاعتقالات الإدارية قد ازدادت بنسبة فاقت الضعف منذ شهر حزيران من العام الماضي، واستهدفت أسرى محررين وطلبة وأساتذة جامعات وغيرهم.  

 

التعليقات