فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
جامعة القدس تعقد سلسلة من الأنشطة والفعاليات التربوية الهادفة حتى الحمام والقطط تجد رزقها في فجر الأقصى ماذا سيحصل للأرض في حال وقوع حرب نووية بين الهند وباكستان؟ هكذا يُعامل حراس الأقصى.. قصص اشتباك "الرجبي" مع الاحتلال منيب رشيد المصري يوقف 25 مليون دولار لصالح العمل التنموي في فلسطين أكاديمية القدس للإبداع الشبابي تتوج الأعمال الابداعية لطلبتها في المرحلة الأولى شاهد- استشهاد فلسطينية على حاجز قلنديا جامعة القدس تفتتح أضخم مشروع ترميم في البلدة القديمة بمدينة القدس العليا الاسرائيلية تعطي صلاحيات باحتجاز جثامين الشهداء فلسطينيون أمام السفارة الكندية.. يطالبون بفتح ابواب الهجرة تحريض إسرائيلي على "مدارس الإيمان" المقدسية الاحتلال يعتقل 7 مواطنين تحذيرات من تفاقم الحالة الصحية للأسرى المضربين غنام وخلوف وقعدان وفاة أصغر أبناء الرئيس المصري الراحل محمد مرسي السلطة تقدم تقريراً عن الانتهاكات الاسرائيلية للامم المتحدة

شابة تكتب أولى روايتها بساقٍ واحدة فقط

بتاريخ السبت 31/1/2015

هُنا القدس| لم تستسلم شابة صينية لإعاقتها التي رافقتها منذ ولادتها، إذ أنها مصابة بشلل دماغي جعلها عاجزة عن تحريك أي من أطرافها، باستثناء ساقها اليسرى، لكنها تحدت إعاقتها ونجحت في تحقيق ذاتها.

فقد كتبت الشابة الصينية هو هويان البالغة من العمر 21 عاما رواية بمساعدة قدمها اليسرى، ويتجاوز عدد كلمات روايتها 60 ألف كلمة.

وما زاد من ظروف الحياة التي تعيشها هو هويان تعقيدا هو أنها ولدت في منطقة ريفية في الشرق الصيني، حيث لا يتسنى لكل الأصحاء الحصول على مستوى التعليم الذي يرغبون به.

لكن الإعاقة والظروف القاسية التي عانت بسببها هويان لم تقف حجر عثرة أمامها كي تعلم نفسها بنفسها، وذلك بواسطة كل السبل المتاحة كالتلفزيون والكومبيوتر، بعد أن قررت استخدام ساقها اليُسرى في الكتابة، وللقيام بكل ما تحتاجه معتمدة على نفسها قدر المستطاع.

حول هذا الأمر يقول والدا الطفلة إنها "تتميز بإصرار وصبر جعلها تتفوق على الكثير من الأصحاء".

أما هو هويان فتشير إلى أنها تستطيع كتابة ما بين 20 إلى 30 كلمة في الدقيقة على الكومبيوتر بساقها، وأنها خلصت حتى الآن من كتابة الفصل السادس من روايتها التي قررت الفتاة أن عدد فصولها 8.

وتضيف الكاتبة الشابة أن كل ما تحتاجه لمواصلة عملها على أول عمل أدبي باسمها هو أن يتم ربطها وهي في كرسيها المتحرك بواسطة حزام بشكل وثيق، كي تستطيع تثبيت جسدها وهي تمارس الكتابة.

وبذلك تضع هو هويان اسمها بين العديد من ذوي الاحتياجات الخاصة، الذين لم يستسلموا لواقعهم، وأثبتوا قدرتهم على تحدي الذات أولا، وهو ما عبروا عنه في العديد من الفيديوهات التي كشفوا من خلالها عن مهارات يحسدهم عليها أصحاء.

 

المصدر: RT + "الشرق الأوسط"

التعليقات