فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
جامعة القدس تعقد سلسلة من الأنشطة والفعاليات التربوية الهادفة حتى الحمام والقطط تجد رزقها في فجر الأقصى ماذا سيحصل للأرض في حال وقوع حرب نووية بين الهند وباكستان؟ هكذا يُعامل حراس الأقصى.. قصص اشتباك "الرجبي" مع الاحتلال منيب رشيد المصري يوقف 25 مليون دولار لصالح العمل التنموي في فلسطين أكاديمية القدس للإبداع الشبابي تتوج الأعمال الابداعية لطلبتها في المرحلة الأولى شاهد- استشهاد فلسطينية على حاجز قلنديا جامعة القدس تفتتح أضخم مشروع ترميم في البلدة القديمة بمدينة القدس العليا الاسرائيلية تعطي صلاحيات باحتجاز جثامين الشهداء فلسطينيون أمام السفارة الكندية.. يطالبون بفتح ابواب الهجرة تحريض إسرائيلي على "مدارس الإيمان" المقدسية الاحتلال يعتقل 7 مواطنين تحذيرات من تفاقم الحالة الصحية للأسرى المضربين غنام وخلوف وقعدان وفاة أصغر أبناء الرئيس المصري الراحل محمد مرسي السلطة تقدم تقريراً عن الانتهاكات الاسرائيلية للامم المتحدة

الحدائق التوراتية.. تُحاصر مدينة القدس

بتاريخ الثلاثاء 20/1/2015

هُنا القدس | تنتشر "الحدائق التوراتية" في مدينة القدس المحتلة بشكل مكثف، وتقوم سلطات الاحتلال بين الحين والآخر بتوسيعها وتعديل مساحاتها على حساب المساحة المتبقية للمقدسيين أصحاب الأرض الأصليين.

ويحرص الاحتلال يعلى تصعيد مشاريع تطويق المسجد الأقصى المبارك بـ"الحدائق التوراتية"، التي اختيرت بعناية بحيث تشكل سلسلة متصلة تضمن خلالها سلطات الاحتلال إنشاء طوق يسيطر على المناطق المهمة في المدينة.

ويصعد الاحتلال إنشاء هذه الحدائق خاصة بالجهة الجنوبية الشرقية بمحاذاة بلدة سلوان وعلى امتداد المنطقة الموصلة شمالا إلى الصوانة، والجهة الشمالية ما بين بابي العامود والساهرة.

ويشير الأمين العام للهيئة الإسلامية المسيحية حنا عيسى أن "الحدائق التوراتية" التي تقوم سلطات الاحتلال اليوم بمصادرة الأراضي من أجل تنفيذها في القدس المحتلة، تعد من أكثر المشاريع خطورة على المدينة المقدسة.

وقال: "إن هذه الحدائق تأتي على حساب مصادرة الأراضي وقطع الطريق على المواطن المقدسي والحيلولة دون استفادته من أي شبر مما تبقى من أرضه".

ونبه إلى أن مشاريع تطويق المسجد الأقصى المبارك بـ "الحدائق التوراتية" و"المسارات التلمودية"، تنشط في الجهة الجنوبية الشرقية من المسجد الأقصى بمحاذاة بلدة سلوان وعلى امتداد المنطقة الموصلة شمالا إلى الصوانة، والجهة الشمالية ما بين بابي العامود والساهرة.

وعد أن الاحتلال يحاول عبر إقامة هذه الحدائق تزييف الجغرافيا والتاريخ والآثار، عبر طمس المعالم الإسلامية العربية الأصيلة وتغييرها إلى مسميات عبرية توراتية باطلة، وتدجين التاريخ والآثار، ومحاولة إيجاد تاريخ عبري موهوم.

كما يحاول الاحتلال خنق المسجد الأقصى بهذه الحدائق وتكثيف الحضور السياحي الأجنبي والحضور الاستيطاني التهويدي، وتعسير وصول المصلين إلى المسجد الأقصى، بالإضافة إلى تقطيع التواصل الجغرافي والسكاني بين هذه المواقع التي يقطنها الفلسطينيون.

وأكد عيسى أن دولة الاحتلال تواصل انتهاكاتها لمبادئ وقواعد القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني وقانون حقوق الإنسان في الضفة الغربية وشرقي القدس المحتلة، ناهيك عن مواصلتها المستمرة في تشييد وتوسيع المستوطنات وبالأخص في مدينة القدس المحتلة وحولها.

وكالات

التعليقات