فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
جامعة القدس تعقد سلسلة من الأنشطة والفعاليات التربوية الهادفة حتى الحمام والقطط تجد رزقها في فجر الأقصى ماذا سيحصل للأرض في حال وقوع حرب نووية بين الهند وباكستان؟ هكذا يُعامل حراس الأقصى.. قصص اشتباك "الرجبي" مع الاحتلال منيب رشيد المصري يوقف 25 مليون دولار لصالح العمل التنموي في فلسطين أكاديمية القدس للإبداع الشبابي تتوج الأعمال الابداعية لطلبتها في المرحلة الأولى شاهد- استشهاد فلسطينية على حاجز قلنديا جامعة القدس تفتتح أضخم مشروع ترميم في البلدة القديمة بمدينة القدس العليا الاسرائيلية تعطي صلاحيات باحتجاز جثامين الشهداء فلسطينيون أمام السفارة الكندية.. يطالبون بفتح ابواب الهجرة تحريض إسرائيلي على "مدارس الإيمان" المقدسية الاحتلال يعتقل 7 مواطنين تحذيرات من تفاقم الحالة الصحية للأسرى المضربين غنام وخلوف وقعدان وفاة أصغر أبناء الرئيس المصري الراحل محمد مرسي السلطة تقدم تقريراً عن الانتهاكات الاسرائيلية للامم المتحدة

طالبتان بجامعة النجاح تخترعان سريرا ذكيا للأطفال

بتاريخ الاثنين 19/1/2015

هُنا القدس| استطاعت الطالبتان زينب قريع، وإسراء القاروط، من قسم هندسة الحاسوب في جامعة النجاح الوطنية من إنجزار مشروع تخرج متميز حمل عنوان “السرير الذكي”، خلال الفصل الدراسي الأول من العام الدراسي 2014/2015.

وفي تفاصيل المشروع تقول الطالبتين زينت وإسراء، “نبعت فكرة المشروع من صعوبة أن تجمع المرأة اليوم بين إدارة المنزل ورعاية طفلها في آن واحدٍ، والكلفة العالية لإحضار مربّية للعناية بالأطفال كما هو الحال في وحدات حديثي الولادة والأمومة في المستشفيات؛ ومن هنا بدأنا بالتفكير في شيء يساعد الأم ويجعلها تشعر بالراحة عندما تكون بعيدةً عن طفلها.”

وتضيف الطالبتان، “يتم تفعيل نظام السرير الذكي عند الاستخدام الأول للنظام من قبل الأم، حيث تعمل الأم على إدخال رقم هاتفها النقال باستخدام لوحة المفاتيح ويتم حفظه أوتوماتيكياً، بعد ذلك تستطيع الأم القيام بأعمالها المنزلية دون قلقٍ على طفلها، فإذا بدأ الطفل بالبكاء سيقوم النظام بتحليل الصوت ومعرفة ما إذا كان الصوت هو بكاءٌ أم صوتٌ آخر، فإن تبين أنه بكاءٌ يبدأ السرير بهزّ الطفل لمدة خمس دقائق وتشغيل موسيقى وتحريك الألعاب لتهدئته، وعلى الفور يقوم النظام بإرسال رسالة نصية قصيرة إلى هاتف أمه النقال لإخبارها ببكاء الطفل، وتتضمن الرسالة معلومات أخرى كدرجة حرارة غرفة الطفل بالإضافة إلى حالة حفاظة الطفل من خلال المجسات الموجودة في السرير.

وتقول الطالبتان زينب وإسراء إن النظام يوفر بعض المميزات الأخرى، حيث يُمكّن الأم من إجراء مكالمة هاتفية مع النظام لتطمئن على طفلها، حيث يستطيع الطفل سماع صوت والدته وسماعها صوت طفلها أيضاً، كما يمكّن النظام أيضاً الأم من التحكم بالسرير؛ حيث تستطيع إرسال رسالة نصية للنظام ليقوم السرير بهز الطفل بالوقت الذي تريده الأم أو تشغيل الموسيقى أو التأكد من درجة الغرفة أو حالة حفاظة الطفل.

وقد وجهت الطالبتين شكراً خاصاً لإدارة الجامعة وكلية الهندسة وتكنولوجيا المعلومات، وعلى وجه التحديد قسم هندسة الحاسوب لدعمهم واهتمامهم بالطلبة والإخلاص بالعمل من أجل تخريج طلبة ذوي كفاءة عالية قادرين على المنافسة في سوق العمل، كما وجهتا الشكر لأهلهن لدعمهم ومساندتهم في إكمال المشروع، وقد أملتا تطوير مشروع “السرير الذكي” ليكون مُنتجاً محلياً بجودة عالية صنع بأيدٍ فلسطينية.

ألمصدر : قدس 

التعليقات