فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
جامعة القدس تعقد سلسلة من الأنشطة والفعاليات التربوية الهادفة حتى الحمام والقطط تجد رزقها في فجر الأقصى ماذا سيحصل للأرض في حال وقوع حرب نووية بين الهند وباكستان؟ هكذا يُعامل حراس الأقصى.. قصص اشتباك "الرجبي" مع الاحتلال منيب رشيد المصري يوقف 25 مليون دولار لصالح العمل التنموي في فلسطين أكاديمية القدس للإبداع الشبابي تتوج الأعمال الابداعية لطلبتها في المرحلة الأولى شاهد- استشهاد فلسطينية على حاجز قلنديا جامعة القدس تفتتح أضخم مشروع ترميم في البلدة القديمة بمدينة القدس العليا الاسرائيلية تعطي صلاحيات باحتجاز جثامين الشهداء فلسطينيون أمام السفارة الكندية.. يطالبون بفتح ابواب الهجرة تحريض إسرائيلي على "مدارس الإيمان" المقدسية الاحتلال يعتقل 7 مواطنين تحذيرات من تفاقم الحالة الصحية للأسرى المضربين غنام وخلوف وقعدان وفاة أصغر أبناء الرئيس المصري الراحل محمد مرسي السلطة تقدم تقريراً عن الانتهاكات الاسرائيلية للامم المتحدة

الإكزيما مرتبطة بالكسور الناجمة عن هشاشة العظام

بتاريخ الجمعة 9/1/2015

هنا القدس | أشارت نتائج دراسة إلى أن من يعانون من الإكزيما الجلدية هم أكثر عرضة عن غيرهم للإصابة بهشاشة العظام - التي قد لا يتسنى تشخيصها - أو الكسور.

ومن بين أسباب الإكزيما - ومن أعراضها احمرار الجلد والتورم والحكة الجلدية - الإصابة بأمراض أخرى أو التعرض لمواد مهيجة للبشرة ومسببة لفرط الحساسية.

وعادة ما تعالج الإكزيما بعقاقير موضعية من الهرمونات المنشطة أو مضادات الهستامين التي تؤخذ عن طريق الفم.

وقال جوناثان سلفربرج من قسم الأمراض الجلدية والطب الوقائي وعلوم طب المجتمع بجامعة نورثوسترن في شيكاغو: "هناك عدد من الأسباب التي تجعل مرضى الإكزيما أكثر عرضة للإصابة بهشاشة العظام. ربما يكون الالتهاب المزمن المرتبط بالإكزيما ذا أثر مباشر على كثافة العظام من المعادن".

وقال إن من يعانون من الإكزيما يميلون إلى أن يكونوا أقل نشاطاً في الحركة ولا يمارسون التمرينات الرياضية، لأن كثرة إفراز العرق يزيد من الإحساس بالحكة الجلدية. وتساعد تمرينات رفع الأثقال في الحفاظ على كثافة العظام.

واستعان سلفربرج وزميله في الدراسة نيتين جراج بدراسة مسحية قومية لاختبارات الصحة والتغذية أجريت عام 2005-2006 لتحليل الكسور على المستوى القومي بين من يعانون من الإكزيما.

وتضمنت الدراسة المسحية أسئلة عن تشخيص الأطباء للإكزيما وهشاشة العظام وكسور عظام الفخذ والعمود الفقري والمعصم وعظام أخرى، كما أجريت لمن تضمنتهم الدراسة اختبارات لقياس كثافة العظام من المعادن.

ومن بين نحو 5 آلاف تضمنتهم الدراسة شخصت حالات إكزيما بين 7%، وكان نحو ثلث هذا العدد الإجمالي تقريباً يعاني من كسور في العظام.

وأشارت الدراسة التي وردت في دورية (فرط الحساسية والمناعة الإكلينيكية) إلى أن من لا يعانون من الإكزيما كان 32% منهم يعاني من كسور في العظام بالمقارنة بنسبة 41% بين أولئك المصابين بالإكزيما.

التعليقات