فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
جامعة القدس تعقد سلسلة من الأنشطة والفعاليات التربوية الهادفة حتى الحمام والقطط تجد رزقها في فجر الأقصى ماذا سيحصل للأرض في حال وقوع حرب نووية بين الهند وباكستان؟ هكذا يُعامل حراس الأقصى.. قصص اشتباك "الرجبي" مع الاحتلال منيب رشيد المصري يوقف 25 مليون دولار لصالح العمل التنموي في فلسطين أكاديمية القدس للإبداع الشبابي تتوج الأعمال الابداعية لطلبتها في المرحلة الأولى شاهد- استشهاد فلسطينية على حاجز قلنديا جامعة القدس تفتتح أضخم مشروع ترميم في البلدة القديمة بمدينة القدس العليا الاسرائيلية تعطي صلاحيات باحتجاز جثامين الشهداء فلسطينيون أمام السفارة الكندية.. يطالبون بفتح ابواب الهجرة تحريض إسرائيلي على "مدارس الإيمان" المقدسية الاحتلال يعتقل 7 مواطنين تحذيرات من تفاقم الحالة الصحية للأسرى المضربين غنام وخلوف وقعدان وفاة أصغر أبناء الرئيس المصري الراحل محمد مرسي السلطة تقدم تقريراً عن الانتهاكات الاسرائيلية للامم المتحدة

2014 كان العام الأكثر قسوة وانتقامًا من الأسرى

بتاريخ الخميس 8/1/2015

هُنا القدس | أفاد تقرير صادر عن هيئة شؤون الأسرى والمحررين، بأن عام 2014 كان عاما قاسيا وصعبا على الأسرى والأسيرات في سجون الاحتلال.

وأوضحت الهيئة أن العام الماضي شهد 185 عملية اعتداء واقتحام لغرف وأقسام المعتقلين، نفذتها قوات قمعية خاصة تابعة لإدارة سجون الاحتلال، مدججة بكل أسلحة القمع والبطش، وان أغلب هذه الاقتحامات كان يتم بعد منتصف الليل وبشكل مفاجئ.

وقالت إن 'منهجية اقتحام غرف الأسرى أصبحت سياسة روتينية لإدارة السجون هدفها الانتقام وزعزعة استقرار الأسرى وخلق حالة إرباك في صفوفهم'.

وقد صحب هذه الاقتحامات عمليات اعتداء على الأسرى وإذلالهم وتقييدهم وإجبارهم على الخروج إلى الساحات لمدة ساعات طويلة، وإجراء تفتيشات استفزازية لغرف الأسرى وتخريب أغراضهم الشخصية وقلبها رأسا على عقب.

وقال التقرير إن كثيرا من الأسرى تعرضوا للضرب والاعتداء خلال التفتيشات، وتم معاقبة العشرات بزجهم في الزنازين، إضافة إلى فرض عقوبات فردية وجماعية عليهم كالحرمان من الزيارات ومن الكانتين وفرض غرامات مالية.

وأبرز التقرير دور ما يسمى قوات 'النحشون' القمعية في الاعتداء على الأسرى وإذلالهم، والتعامل معهم بشكل لا إنساني، وأن هذه القوات قامت بقتل الأسير رائد الجعبري من سكان الخليل يوم 9/9/2014 عندما اعتدت عليه بشكل وحشي خلال نقله من سجن عوفر إلى سجن 'ايشل'، حيث أصيب بنزيف دموي في الدماغ أدى إلى وفاته.

وقال تقرير الهيئة إن مجموع ما فرض من غرامات على الأسرى في السجون كعقوبات وصل عام 2014 إلى 350 ألف شيقل، وإن هذه الغرامات فرضت على الأسرى خلال احتجاجاتهم وإضراباتهم عن الطعام احتجاجا على المعاملة السيئة، وإن إدارة السجون قد استخدمت أموال الكانتين المخصصة للأسرى كوسيلة عقاب وجباية واستثمار مالي.

وقال التقرير إن هذه الأموال التي تقتطع من حسابات الأسرى لا تستخدم لتحسين أوضاع المعتقلين، وإنما تجبى لصالح الخزينة الإسرائيلية، وإن هذا مخالف للقانون، وإن هيئة الأسرى بصدد رفع شكوى على مصلحة السجون لمعرفة مصير هذه الأموال التي تقتطع من حسابات الأسرى الشخصية.

التعليقات