فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
جامعة القدس تعقد سلسلة من الأنشطة والفعاليات التربوية الهادفة حتى الحمام والقطط تجد رزقها في فجر الأقصى ماذا سيحصل للأرض في حال وقوع حرب نووية بين الهند وباكستان؟ هكذا يُعامل حراس الأقصى.. قصص اشتباك "الرجبي" مع الاحتلال منيب رشيد المصري يوقف 25 مليون دولار لصالح العمل التنموي في فلسطين أكاديمية القدس للإبداع الشبابي تتوج الأعمال الابداعية لطلبتها في المرحلة الأولى شاهد- استشهاد فلسطينية على حاجز قلنديا جامعة القدس تفتتح أضخم مشروع ترميم في البلدة القديمة بمدينة القدس العليا الاسرائيلية تعطي صلاحيات باحتجاز جثامين الشهداء فلسطينيون أمام السفارة الكندية.. يطالبون بفتح ابواب الهجرة تحريض إسرائيلي على "مدارس الإيمان" المقدسية الاحتلال يعتقل 7 مواطنين تحذيرات من تفاقم الحالة الصحية للأسرى المضربين غنام وخلوف وقعدان وفاة أصغر أبناء الرئيس المصري الراحل محمد مرسي السلطة تقدم تقريراً عن الانتهاكات الاسرائيلية للامم المتحدة

ما العقوبات الـ6 التي فرضها الاحتلال على الأسرى في 2014؟

بتاريخ السبت 3/1/2015

هُنا القدس | أكدّ مركز أسرى فلسطين للدراسات بأن سلطات الاحتلال واصلت خلال العام الماضي 2014  شرعنه القرارات التعسفية والإجرامية بحق الأسرى والتي تخالف القانون الدولي الإنساني، حيث اصدرت (6) قرارات عقابية لفرض مزيد من التنكيل على الأسرى ومضاعفة معاناتهم .  

وأوضح الناطق الإعلامي للمركز، الباحث "رياض الأشقر" بان لجنة الداخلية التابعة لكنيست الاحتلال صادقت على قانون التغذية القسرية للأسرى المضربين، والذي طرحته "وزارة الأمن الداخلي، و جهاز الشاباك، و وزارة العدل،  فيما ادعى الاحتلال  بأنه أجرى بعض التعديلات الشكلية عليه، وهى استخدامه مع الأسرى المهددة حياتهم بالخطر فقط وليس المهددة صحتهم، كما يتيح التعديل للأسير الاعتراض أمام القاضي المقدم له طلب التغذية ويشرح له سبب الإضراب والاحتجاج.

وأشار إلى أن هذه التعديلات هي شكلية وتجميلية لا تلغى كون هذا الأسلوب يشكل خطر حقيقي على حياة الأسرى المضربين، وفى قانون أخر صادقت اللجنة الوزارية للاحتلال على مشروع قانون قدمه حزب "البيت اليهودي" وينص على تخويل المحاكم صلاحية منع رئيس الدولة من العفو عن أسرى فلسطينيين أو تخفيف مدة الحكم عليهم الأمر قد يعيق إطلاق سراح الأسرى خلال صفقات قادمة .

كذلك صادقت اللجنة الوزارية الإسرائيلية للتشريع على مشروع قرار يقضي بتشديد العقوبات المفروضة على من يلقي الحجارة على سيارات المستوطنين والجيش، مما يرفع عقوبة إلقاء الحجارة ما بين 10 إلى 20 عاما.

وأضاف أن الاحتلال اصدر كذلك  قرار يسمح لعناصر الوحدات الخاصة باستخدام السلاح خلال علميات التفتيش والاقتحام الأمر الذي يشكل خطورة حقيقة على حياة الأسرى، وقد تكون تداعياته كارثية على الأسرى، وقد سلمته الادارة للأسرى في سجن نفحه بشكل خطى، فيما اعاده فرض قانون شاليط مرة اخرى على الاسرى، وبموجبه فرضت العديد من العقوبات على الاسرى ، اضافة الى تفعيل قانون  "المقاتل الغير شرعي" بحق المواطنين من قطاع غزة، الذين اعتقلوا خلال العدوان على القطاع ، وكان قد  توقف عن استخدامه منذ أكثر من  3 سنوات .

وبين الاشقر بان العام الماضي شهد كذلك  العديد من الإجراءات القمعية الإضافية بحق الأسرى ومنها: فرض التفتيش الليلى بعد منتصف الليل على الاسرى وخاصة في سجن ريمون، وحرمان الاسرى من الملابس والأغطية الشتوية مما فاقم من معاناتهم في فصل الشتاء القارص البرودة، ومنع الأسرى من إخراج اغراض كنتينة خاصة لأبنائهم فيها شكولاته وحلويات، وتركيب أجهزة تشويش جديدة ومتطورة في عدة سجون وخاصة النقب وريمون وعوفر، وكذلك إعادة الأسرى المعتقلين منذ سنوات طويلة إلى التحقيق مرة أخرى، بحجة وجود اعترافات جديدة عليهم، أو أنهم يخططون من داخل السجن لتنفيذ عمليات بالخارج.

و حشر الأسرى بأعداد كبيرة في غرف ضيقة لا تتسع لهم، وغير مهيأة لاستقبالهم، و لا تكفى الآسرة الموجود هبها كل الأسرى مما يدفعهم للنوم على الأرض  كما حدث في سجن عوفر، و الاعتداء على الأسرى من قبل  وحدة النحشون خلال التنقلات.

التعليقات