فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
جامعة القدس تعقد سلسلة من الأنشطة والفعاليات التربوية الهادفة حتى الحمام والقطط تجد رزقها في فجر الأقصى ماذا سيحصل للأرض في حال وقوع حرب نووية بين الهند وباكستان؟ هكذا يُعامل حراس الأقصى.. قصص اشتباك "الرجبي" مع الاحتلال منيب رشيد المصري يوقف 25 مليون دولار لصالح العمل التنموي في فلسطين أكاديمية القدس للإبداع الشبابي تتوج الأعمال الابداعية لطلبتها في المرحلة الأولى شاهد- استشهاد فلسطينية على حاجز قلنديا جامعة القدس تفتتح أضخم مشروع ترميم في البلدة القديمة بمدينة القدس العليا الاسرائيلية تعطي صلاحيات باحتجاز جثامين الشهداء فلسطينيون أمام السفارة الكندية.. يطالبون بفتح ابواب الهجرة تحريض إسرائيلي على "مدارس الإيمان" المقدسية الاحتلال يعتقل 7 مواطنين تحذيرات من تفاقم الحالة الصحية للأسرى المضربين غنام وخلوف وقعدان وفاة أصغر أبناء الرئيس المصري الراحل محمد مرسي السلطة تقدم تقريراً عن الانتهاكات الاسرائيلية للامم المتحدة

100 سائق يتركون العمل في شركة "إيجد" الإسرائيلية

بتاريخ الخميس 11/12/2014

هُنا القدس | كشف  تقرير لصحيفة "هآرتس"، اليوم الخميس، عن تزايد عدد سائقي الحافلات الفلسطينيين في شركة "إيجد" في القدس الذين يتركون العمل، بسبب ما يتعرضون له من اعتداءات مستمرة من قبل المستوطنين.

وبين التقرير أن السائقين الفلسطينيين يقولون، ويدعم أقوالهم المسؤول عن قسم المواصلات العامة في البلدية  تمير نير، إنه في الشهور الأخيرة لا يمر يوم من تعرض السائقين الفلسطينيين لحادثة عنف واحدة على الأقل، وأن السائقين لا يشملون بذلك توجيه الشتائم والملاحظات العنصرية والبصق عليهم.

وقالت الصحيفة إن حوالي (100) سائق حافلة اسرائيلية تركوا عملهم في شركة "إيجد"، وأن (40) منهم قدموا استقالاتهم بينما الستين الآخرين لم يعودا إلى عملهم في الشركة، لكنهم لم يبلغوا عن استقالتهم بصورة رسمية.

ويشار إلى أن قرابة نصف سائقي حافلات "إيجد" في القدس هم فلسطينيون من سكان القدس الشرقية.

وقال سائقون فلسطينيون إنهم يتعرضون لاعتداءات، خاصة في المستوطنات في شرق القدس التي تعتبر أحياء وتشكل جزءا من المدينة، وأن الشرطة تتقاعس في لجم هذه الاعتداءات والتحقيق فيها والوصول إلى منفذي الاعتداءات. وأضافوا أن شركة "إيغد" لا تهتم بحمايتهم.

وقال السائق عرفان طحان إنه "عملت ست سنوات في إيغد، وهذا عمل جيد، لكن الأفضل الحصول على راتب منخفض أكثر على العودة إلى البيت (جثة) في كيس".

كما وأظهر استطلاع أن 81% من الفلسطينيين في شرق القدس  يمتنعون عن الذهاب إلى الشطر الغربي من المدينة، ويبتعدون عن التجمعات التجارية الكبيرة فيها.

التعليقات