فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
جامعة القدس تعقد سلسلة من الأنشطة والفعاليات التربوية الهادفة حتى الحمام والقطط تجد رزقها في فجر الأقصى ماذا سيحصل للأرض في حال وقوع حرب نووية بين الهند وباكستان؟ هكذا يُعامل حراس الأقصى.. قصص اشتباك "الرجبي" مع الاحتلال منيب رشيد المصري يوقف 25 مليون دولار لصالح العمل التنموي في فلسطين أكاديمية القدس للإبداع الشبابي تتوج الأعمال الابداعية لطلبتها في المرحلة الأولى شاهد- استشهاد فلسطينية على حاجز قلنديا جامعة القدس تفتتح أضخم مشروع ترميم في البلدة القديمة بمدينة القدس العليا الاسرائيلية تعطي صلاحيات باحتجاز جثامين الشهداء فلسطينيون أمام السفارة الكندية.. يطالبون بفتح ابواب الهجرة تحريض إسرائيلي على "مدارس الإيمان" المقدسية الاحتلال يعتقل 7 مواطنين تحذيرات من تفاقم الحالة الصحية للأسرى المضربين غنام وخلوف وقعدان وفاة أصغر أبناء الرئيس المصري الراحل محمد مرسي السلطة تقدم تقريراً عن الانتهاكات الاسرائيلية للامم المتحدة

نقل الأسير المضرب السعدي لمشفى سجن الرملة

بتاريخ الأربعاء 10/12/2014

هُنا القدس | أكدت مؤسسة مهجة القدس أن إدارة مصلحة السجون الإسرائيلية نقلت الأسير المضرب عن الطعام نهار أحمد عبد الله السعدي منذ 21 يومًا لمشفى سجن الرملة؛ وذلك بسبب تدهور حالته الصحية.

وكان الأسير السعدي قد أعلن إضرابه المفتوح عن الطعام بتاريخ 20/11/2014م؛ احتجاجا على استمرار عزله الانفرادي منذ 18 شهراً على التوالي؛ وكذلك احتجاجا على منع عائلته من زيارته.

ونقلت المؤسسة عن الأسير السعدي قوله "إنه تعرض لرحلة من العذاب أثناء نقله إلى مشفى الرملة حيث تم نقله الأربعاء الماضي إلى مشفى الرملة من عزل أيالون؛ وبعد يوم واحد تم نقله إلى مشفى كابلان ومكث فيه يومين ومن ثم تم ارجاعه إلى مشفى الرملة".

وأكد أنه رفض الخضوع للفحوصات الطبية وأخذ الفيتامينات في مشفى كابلان؛ مشيرا إلى أنه سيواصل إضرابه المفتوح عن الطعام؛ حتى الاستجابة لمطالبه العادلة في السماح لعائلته بزيارته؛ وانهاء عزله الانفرادي.

وأشار السعدي إلى أنه تعرض للمساومة من قبل الإدارة التي أخبرته بأنه من الممكن أن تسمح له بزيارة عائلية واحدة على أن يتم اتخاذ قرار نهائي خلال الثلاث أشهر القادمة بخصوص زيارة عائلته له بشكل منتظم؛ إلا أنه رفض عرض الإدارة.

كما قال إن رفضه جاء لكون إدارة السجون لم تلتزم معه سابقاً في الاتفاق الذي تم التوصل إليه في سبتمبر الماضي حين أضرب لمدة 8 أيام وعلق اضرابه، بناء على اتفاق مع الإدارة بأن لا يتم تجديد قرار منع عائلته من الزيارة.

وشدد السعدي على أنه لن يعلق اضرابه الا بموجب اتفاق مكتوب مع الإدارة وبحضور الهيئة القيادية لأسرى الجهاد الإسلامي والمحامي.

وأوضح أنه يعاني من نقص حاد في الوزن وهزل عام في الجسم؛ ولا يقوى على الحركة والكلام؛ ورغم هذا التدهور على حالته الصحية؛ إلا أن الإدارة ما زالت تكبل قدميه ويديه بشكل لا إنساني؛ وترفض نقل أغراضه الشخصية من عزل "أيالون" للمشفى.

جدير بالذكر إلى أن الأسير نهار السعدي من سكان مدينة جنين ومن مواليد 30/10/1981؛ وهو أعزب وكان قد اعتقل بتاريخ 07/09/2003.

من جانبها، اعتبرت مهجة القدس مماطلة إدارة مصلحة السجون في الاستجابة لمطالب السعدي المشروعة في إنهاء عزله والسماح لعائلته بزيارته جزء من سياستها العنصرية والقمعية بحق الأسرى.

وبيّنت أنه وفي الوقت الذي يحتفل فيه أحرار العالم في الذكرى 65 للإعلان العالمي لحقوق الانسان والذي يصادف اليوم؛ تواصل دولة الاحتلال سياستها القمعية في حرمان آلاف الأسرى الفلسطينيين من حقوقهم المشروعة والمكفولة في القانون الدولي.

التعليقات