فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
جامعة القدس تعقد سلسلة من الأنشطة والفعاليات التربوية الهادفة حتى الحمام والقطط تجد رزقها في فجر الأقصى ماذا سيحصل للأرض في حال وقوع حرب نووية بين الهند وباكستان؟ هكذا يُعامل حراس الأقصى.. قصص اشتباك "الرجبي" مع الاحتلال منيب رشيد المصري يوقف 25 مليون دولار لصالح العمل التنموي في فلسطين أكاديمية القدس للإبداع الشبابي تتوج الأعمال الابداعية لطلبتها في المرحلة الأولى شاهد- استشهاد فلسطينية على حاجز قلنديا جامعة القدس تفتتح أضخم مشروع ترميم في البلدة القديمة بمدينة القدس العليا الاسرائيلية تعطي صلاحيات باحتجاز جثامين الشهداء فلسطينيون أمام السفارة الكندية.. يطالبون بفتح ابواب الهجرة تحريض إسرائيلي على "مدارس الإيمان" المقدسية الاحتلال يعتقل 7 مواطنين تحذيرات من تفاقم الحالة الصحية للأسرى المضربين غنام وخلوف وقعدان وفاة أصغر أبناء الرئيس المصري الراحل محمد مرسي السلطة تقدم تقريراً عن الانتهاكات الاسرائيلية للامم المتحدة

للمتزوجين من أجنبيّات: استثمروا اللغة في إسناد الأسرى

بتاريخ السبت 29/11/2014

هُنا القدس | دعا نشأت الوحيدي الناطق باسم مفوضية الأسرى والمحررين بحركة فتح في قطاع غزة والمكلف منسقا للجنة الأسرى بحركة فتح في إقليم غرب غزة الفلسطينيين المتزوجين من مواطنات أجنبيات إلى العمل على استثمار لغاتهن الأجنبية بمختلف ألوانها من أجل دعم وإسناد الحركة الوطنية الفلسطينية الأسيرة .

وشدد الوحيدي على أن هذه الخطوة في حال تجسيدها على أرض الواقع سوف تكون بداية رائعة ومن ضمن الخطوات السليمة نحو تدويل وتفعيل قضية الأسرى بما يرقى إلى حجم معاناة الأسرى وتضحياتهم وصمودهم في سجون الإحتلال الإسرائيلي .

وقال الناطق باسم مفوضية الأسرى والمحررين بحركة فتح في قطاع غزة أن هناك الآلاف من الطلبة والفلسطينيين عموما هم متزوجون من أجنبيات متعلمات ومثقفات ويمتلكون القدرة على استثمار لغاتهم العلمية ولغات زوجاتهم بما يخدم قضية الأسرى وترجمة معاناتهم إلى قصص إنسانية تجوب مختلف بلدان العالم ودون حاجة إلى موازنات أو غيرها إلى جانب العمل الملقى على كاهل الجهات المختصة والرسمية والديبلوماسية وعمل الجاليات الفلسطينية والإتحادات الطلابية .

وأضاف أن الإرتقاء بالعمل الإسنادي للأسرى يتطلب شحذ الهمم والفكر وعلى كافة الصعد في صياغة معاناة الأسرى إلى قصص ومواد إنسانية تجوب العالم بأسره لفضح جرائم الحرب الإسرائيلية التي ترتكب يوميا بحق الأسرى وانتزاع الحقوق من بين أنياب السجان الإسرائيلي الظالم . 

ودعا نشأت الوحيدي الناطق باسم مفوضية الأسرى والمحررين بحركة فتح في قطاع غزة والمكلف منسقا للجنة الأسرى في حركة فتح بإقليم غرب غزة المؤسسات الحقوقية والمجتمعية والجمعيات والإتحادات والمختصين للشروع في خلق حالة من الإتصال والتواصل مع ذوي الشأن على طريق دعم الأسرى واستثمار ما يخدم قضيتهم العادلة والمقدسة وعلى رأسها اللغات الأجنبية .

 

التعليقات