فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
جامعة القدس تعقد سلسلة من الأنشطة والفعاليات التربوية الهادفة حتى الحمام والقطط تجد رزقها في فجر الأقصى ماذا سيحصل للأرض في حال وقوع حرب نووية بين الهند وباكستان؟ هكذا يُعامل حراس الأقصى.. قصص اشتباك "الرجبي" مع الاحتلال منيب رشيد المصري يوقف 25 مليون دولار لصالح العمل التنموي في فلسطين أكاديمية القدس للإبداع الشبابي تتوج الأعمال الابداعية لطلبتها في المرحلة الأولى شاهد- استشهاد فلسطينية على حاجز قلنديا جامعة القدس تفتتح أضخم مشروع ترميم في البلدة القديمة بمدينة القدس العليا الاسرائيلية تعطي صلاحيات باحتجاز جثامين الشهداء فلسطينيون أمام السفارة الكندية.. يطالبون بفتح ابواب الهجرة تحريض إسرائيلي على "مدارس الإيمان" المقدسية الاحتلال يعتقل 7 مواطنين تحذيرات من تفاقم الحالة الصحية للأسرى المضربين غنام وخلوف وقعدان وفاة أصغر أبناء الرئيس المصري الراحل محمد مرسي السلطة تقدم تقريراً عن الانتهاكات الاسرائيلية للامم المتحدة

إلغاء دعوة رئاسية لمطرب إسرائيليي ثير جدلا

بتاريخ الأربعاء 26/11/2014

هنا القدس | ألغى الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين الثلاثاء دعوة مطرب بوب محلي إلى مناسبة عامة رفيعة المستوى بعدما أصدر المطرب أغنية جديدة تركز على شخصية عربية خيالية نالت شهرتها بطعنها شخصيات يهودية.

ويعكس إصدار مطرب البوب عمير بن عيون للأغنية التوترات الأخيرة بين الفلسطينيين والإسرائيليين، والمرتبطة إلى حد بعيد بالاقتحامات الإسرائيلية لموقع الحرم القدسي.

وأعلن مكتب ريفلين الثلاثاء  أن المشاعر التي أعرب عنها بن عيون في أغنية "أحمد يحب إسرائيل" تعد "غير متوافقة مع المسؤولية المطلوبة من مقر الرئيس".

وورد في البيان أن "أقل ما يقال إن كلماته التي تأتي في وقت يسوده الصراع والتوتر لا تساهم في تهدئة الشارع".

وتتحدث الأغنية عن شخصية عربية خيالية يطلق عليها أحمد، والذي يريد "إرسال يهودي أو اثنين إلى الجحيم".

وتحمل كلمات الأغنية لهجة تهديدية واضحة.

ويتزامن إصدار الأغنية مع توترات متزايدة بين الإسرائيليين والفلسطينيين في القدس.

التعليقات