فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
جامعة القدس تعقد سلسلة من الأنشطة والفعاليات التربوية الهادفة حتى الحمام والقطط تجد رزقها في فجر الأقصى ماذا سيحصل للأرض في حال وقوع حرب نووية بين الهند وباكستان؟ هكذا يُعامل حراس الأقصى.. قصص اشتباك "الرجبي" مع الاحتلال منيب رشيد المصري يوقف 25 مليون دولار لصالح العمل التنموي في فلسطين أكاديمية القدس للإبداع الشبابي تتوج الأعمال الابداعية لطلبتها في المرحلة الأولى شاهد- استشهاد فلسطينية على حاجز قلنديا جامعة القدس تفتتح أضخم مشروع ترميم في البلدة القديمة بمدينة القدس العليا الاسرائيلية تعطي صلاحيات باحتجاز جثامين الشهداء فلسطينيون أمام السفارة الكندية.. يطالبون بفتح ابواب الهجرة تحريض إسرائيلي على "مدارس الإيمان" المقدسية الاحتلال يعتقل 7 مواطنين تحذيرات من تفاقم الحالة الصحية للأسرى المضربين غنام وخلوف وقعدان وفاة أصغر أبناء الرئيس المصري الراحل محمد مرسي السلطة تقدم تقريراً عن الانتهاكات الاسرائيلية للامم المتحدة

مجمع الملك فهد: لا أخطاء في طبعة مصحف المدينة المنوّرة

بتاريخ الأحد 22/6/2014

هنا القدس|أثار الداعية أبو اسحاق الحويني ضجّة بسبب الفيديو المتداول له على موقع اليوتيوب بتاريخ 15 يونيو/حزيران 2014، ويتحدث فيه عن اكتشافه خطأ في النص القرآني بطبعة مصحف المدينة المنورة.

وقال الحويني أنه اكتشف الخطأ في الطبعات ذات العشرين سطرا في الصفحة الواحدة.

بينما أكّد الأمين العام لمجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف، الدكتور محمد العوفي أن جميع طبعات المجمع من المصحف الشريف هي ذات الخمسة عشر سطرا في الصفحة الواحدة، وأنه لم يُطبع حتى الآن أي مصحف مكوّن من عشرين سطرا.

وتمنّى العوفي التحقق من الخبر قبل نشره على موقع اليوتيوب.

ووضّح العوفي أن المصحف المشار إليه في المقطع المتداول من المصاحف المطبوعة خارج المملكة العربية السعودية.

وفي نفس الشأن أكّد العوفي أن هناك مراقبة دقيقة آلية وبشرية على سلامة النص القرآني من أي خطأ، من خلال لجان وأقسام متعددة في مراحل الطباعة المختلفة.

ويقول العوفي أيضا إن قسم المراقبة النوعية يضم أكثر من 300 موظف، يراقبون المصحف صفحة بصفحة، وعند الاطمئنان إلى سلامته توضع عليه الأختام ويُسمح بتداوله.

وتضم أيضا باقي أقسام التدقيق في جميع مراحل طباعة المصحف الشريف بالمملكة أكثر من 700 موظف، مهمتهم التأكد من خلو المصحف من أي خطأ.

التعليقات
• التعليقات غير مفعلة.