فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
جامعة القدس تعقد سلسلة من الأنشطة والفعاليات التربوية الهادفة حتى الحمام والقطط تجد رزقها في فجر الأقصى ماذا سيحصل للأرض في حال وقوع حرب نووية بين الهند وباكستان؟ هكذا يُعامل حراس الأقصى.. قصص اشتباك "الرجبي" مع الاحتلال منيب رشيد المصري يوقف 25 مليون دولار لصالح العمل التنموي في فلسطين أكاديمية القدس للإبداع الشبابي تتوج الأعمال الابداعية لطلبتها في المرحلة الأولى شاهد- استشهاد فلسطينية على حاجز قلنديا جامعة القدس تفتتح أضخم مشروع ترميم في البلدة القديمة بمدينة القدس العليا الاسرائيلية تعطي صلاحيات باحتجاز جثامين الشهداء فلسطينيون أمام السفارة الكندية.. يطالبون بفتح ابواب الهجرة تحريض إسرائيلي على "مدارس الإيمان" المقدسية الاحتلال يعتقل 7 مواطنين تحذيرات من تفاقم الحالة الصحية للأسرى المضربين غنام وخلوف وقعدان وفاة أصغر أبناء الرئيس المصري الراحل محمد مرسي السلطة تقدم تقريراً عن الانتهاكات الاسرائيلية للامم المتحدة

القدس: لافتات جديدة لتمرير مصطلحات تهويدية

بتاريخ الأحد 16/11/2014

هُنا القدس | قالت "مؤسسة الأقصى للوقف والتراث" في بيان لها صباح الأحد، إن أذرع الاحتلال الاسرائيلي وطواقم تابعة لبلدية الاحتلال في القدس بدأت مؤخرًا، بنصب لافتات جديدة في أنحاء البلدة القديمة وأزقتها بالقدس المحتلة، وبالذات تلك القريبة من المسجد الأقصى.

وأضوحت المؤسسة أن اللافتات باللغات العبرية والعربية والإنجليزية، وتعمّدت استعمال المصلحات والمسميات التي تخدم بالأغلب المشروع التهويدي، وتمرير الأسماء التلمودية، خاصة تلك المتعلقة بالمسجد الاقصى، وحائط البراق وباب المغاربة .

وأفادت المؤسسة أن الاحتلال تعمّد إطلاق إسم مصطلح "هار هبايت "- הר הבית" / بالعبرية ، و مصطلح " The temple mount" باللغة الإنجليزية ، ومصطلح الحرم القدسي، باللغة العربية ، بينما استعمل اسم "هكوتيل همعربي " – הכותל המערבי- باللغة العبرية، واسم The western wall بالغة الانجليزية، واسم الجدار الغربي، على حائط البراق، وأكدت المؤسسة أن الاسم الصحيح هو المسجد الأقصى باللغات كلها، وحائط البراق أيضا باللغات كلها.

وحذّرت المؤسسة من أهداف الاحتلال الاسرائيلي من نصب هذه اللافتات واعتماد هذه المسمّيات والمصطلحات، مؤكدة أن الاحتلال الاسرائيلي لطالما اعتمد المسّميات من أجل لتمرير الروايات التوراتية والمخططات التهويدية.

داعيةً إلى عدم استعمال المسميات الاحتلالية الإسرائيلية، بل تفنيدها، واعتماد المسميات الإسلامية العربية الصحيحة، وضرورة العمل على تأليف قاموس مصطلحات لغوي تأريخي إسلامي /عربي، وترجمته باللغات العالمية بالشكل الصحيح، والعمل على اعتماد هذا القاموس فلسطينيا وعربيا وإسلاميا وعالميا، في كل المجالات، خاصة المجالات الإعلامية.

التعليقات