فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
جامعة القدس تعقد سلسلة من الأنشطة والفعاليات التربوية الهادفة حتى الحمام والقطط تجد رزقها في فجر الأقصى ماذا سيحصل للأرض في حال وقوع حرب نووية بين الهند وباكستان؟ هكذا يُعامل حراس الأقصى.. قصص اشتباك "الرجبي" مع الاحتلال منيب رشيد المصري يوقف 25 مليون دولار لصالح العمل التنموي في فلسطين أكاديمية القدس للإبداع الشبابي تتوج الأعمال الابداعية لطلبتها في المرحلة الأولى شاهد- استشهاد فلسطينية على حاجز قلنديا جامعة القدس تفتتح أضخم مشروع ترميم في البلدة القديمة بمدينة القدس العليا الاسرائيلية تعطي صلاحيات باحتجاز جثامين الشهداء فلسطينيون أمام السفارة الكندية.. يطالبون بفتح ابواب الهجرة تحريض إسرائيلي على "مدارس الإيمان" المقدسية الاحتلال يعتقل 7 مواطنين تحذيرات من تفاقم الحالة الصحية للأسرى المضربين غنام وخلوف وقعدان وفاة أصغر أبناء الرئيس المصري الراحل محمد مرسي السلطة تقدم تقريراً عن الانتهاكات الاسرائيلية للامم المتحدة

طفل مقدسيّ: ساعدوني لأعود لمدرستي

بتاريخ السبت 8/11/2014

هُنا القدس | شذى حمّاد

يخضع الطفل المقدسي علي عاشور عبيد (14 عامًا)، للحبس المنزلي المفتوح في منزل أحد أقاربه بمخيم شعفاط ، بعد إبعاده عن بيته في بلدة العيساوية شمالي القدس  المحتلة.

علي عبيد قال لـ هُنا القدس، "أتمنى أن تساعدونني لأعود إلى المدرسة"، مبينًا أنه مبعد عن منزله في بلدة العيساوية ومحروم من الذهاب إلى المدرسة لفترة لم تحددها محكمة الاحتلال بعد.

وكان قوات الاحتلال اعتقلت علي أثناء تواجده في العيساوية. حيث بيّن أنه كان متوجهًا إلى منزله حين هاجمه عدد من قوات الاحتلال واعتقلوه بشكل مفاجئ دون إبداء الأسباب.

وخضع علي للاعتقال ثمانية أيام في زنازين المسكوبية، موضحًا أن محققي الاحتلال حاولوا الضغط عليه وتخويفه خلال التحقيق، "قالوا لي اعترف أنك ألقيت الحجارة حتى نفرج عنه، كما قالوا لي نحن نعرف أنك جاسوس يلا اعترف"، مضيفًا أن المحقق حاول ضربه وتخوفيه برفع يده عدة مرات عليه.

وأكد أن قوات الاحتلال تعمدت تجويعه وعدم تقديم الطعام له مدة يوم كامل، "تعاملوا معي كرجل كبير، كانوا يقيدونني لفترات طويلة، ووضعت في ظروف صعبة في المسكوبية، كما كانوا يضعوني لساعات طويلة في غرفة صغيرة قبل نقلي للمحكمة".

من جانبه، قال عاشور عبيد والد علي لـ هُنا القدس، إن محكمة الاحتلال عقدت أربع جلسات قضائية لم تراع نجله كطفل قاصر، "المحكمة تعاملت مع علي كعدو يشكل خطر على دولة إسرائيل، هكذا كانوا يقولون، مشيرًا إلى أن المحكمة اتهمت علي بإلقاء الحجارة على جنود الاحتلال.

وبين عبيد أن نجله اعتقل من قِبل قوات الاحتلال أثناء تواجده في بلدة العيساوية، حيث يوجد فيديو يؤكد انقضاضهم عليه واعتقاله بطريقة عنيفة، مضيفا، "قلت للقاضي لو تم اعتقالي أنا الذي أبلغ 40 عامًا بهذه الطريقة من قبل جنود مدججين بالسلاح لاعترفت بأشياء لم أفعلها من الخوف".

وأوضح أن محكمة الصلح أفرجت عن ابنه مقابل دفع غرامة بقيمة أربعة آلاف شيقل والتوقيع على كفالة بقيمة (30) ألف شيقل، إضافة لإبعاده عن منزله في العيساوية وفرض الحبس المنزلي المفتوح عليه.

وأضاف أن المدعي الإسرائيلي العام استأنف قرار محكمة الاحتلال، وتم رفع الغرامة المالية إلى ثمانية آلاف شيقل، مع إبقاء الشروط السابق ذكرها.

وأكد عبيد أنه منع من حضور التحقيق مع نجله علي، وهو الشيء الذي يقره قانون الاحتلال، لافتًا إلى أن علي تعرض للضغط الشديد خلال التحقيق معه وحاول المحققون إجباره على الاعتراف بشيء لم يرتكبه.

وبين أنه من المقرر أن تعقد محكمة الاحتلال جلسة قضائية في الثاني من الشهر المقبل، ربما يتم خلالها تحدد مدة الحبس المنزلي لعلي.

التعليقات