فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
جامعة القدس تعقد سلسلة من الأنشطة والفعاليات التربوية الهادفة حتى الحمام والقطط تجد رزقها في فجر الأقصى ماذا سيحصل للأرض في حال وقوع حرب نووية بين الهند وباكستان؟ هكذا يُعامل حراس الأقصى.. قصص اشتباك "الرجبي" مع الاحتلال منيب رشيد المصري يوقف 25 مليون دولار لصالح العمل التنموي في فلسطين أكاديمية القدس للإبداع الشبابي تتوج الأعمال الابداعية لطلبتها في المرحلة الأولى شاهد- استشهاد فلسطينية على حاجز قلنديا جامعة القدس تفتتح أضخم مشروع ترميم في البلدة القديمة بمدينة القدس العليا الاسرائيلية تعطي صلاحيات باحتجاز جثامين الشهداء فلسطينيون أمام السفارة الكندية.. يطالبون بفتح ابواب الهجرة تحريض إسرائيلي على "مدارس الإيمان" المقدسية الاحتلال يعتقل 7 مواطنين تحذيرات من تفاقم الحالة الصحية للأسرى المضربين غنام وخلوف وقعدان وفاة أصغر أبناء الرئيس المصري الراحل محمد مرسي السلطة تقدم تقريراً عن الانتهاكات الاسرائيلية للامم المتحدة

وراثة الأطفال للذكاء تتم من خلال الجينات لا العلاقات الاجتماعية"

بتاريخ الثلاثاء 4/11/2014

هنا القدس  | قد يكون من المفيد أن يوطد الآباء علاقتهم مع أطفالهم، من خلال مشاركتهم وجبات العشاء مثلاً، وتبادل النقاشات معهم، ورواية الحكايات لهم قبل نومهم، إلا أن ذلك - عكس الاعتقاد الشائع- لا يزيد من ذكاء الأطفال، بحسب دراسة حديثة وجدت أنه ما من شيء يمكن للآباء فعله حينما يتعلق الأمر بالذكاء.

ويدور جدل علمي منذ الأزل عما إذا كان الذكاء ملكة موروثة بشكل كامل أم أنه يتأثر بالحياة الاجتماعية للإنسان، ويجمع عدد كبير من الدراسات السابقة على أثر ما أسمته "التنشئة الاجتماعية الأبوية" في مستقبل الطفل، وتفترض أن العلاقة الجيدة للآباء مع أطفالهم يمكن أن تجعلهم أكثر ذكاء.

إلا أن دراسة حديثة، نشرت نتائجها في مجلة Intelligence، وجدت نقطة ضعف في تلك الدراسات تكفي لتنقض كل ما توصلت إليه من نتائج، حيث إن جميعها اعتمد على آباء بيولوجيين للأطفال الذين تمت دراستهم، وهو ما لا ينفي العامل الوراثي الذي له الدور الأكبر في الذكاء، بحسب الباحثين.

ولهذا، أجرى الباحثون اختباراتهم على أطفال تم تبنيهم وتربوا منذ ولادتهم مع آباء غير بيولوجيين، أخضعوهم لاختبارات IQ تقيس معدل الذكاء لثلاث مرات خلال حياتهم، أولها في سنوات الدراسة الأولى، ثم في سنوات الدراسة العليا، ومرة ثالثة بين الـ18 والـ26 عاماً، ووجدوا أن الأثر الاجتماعي للآباء لا يغير من ذكاء أطفالهم، لا إيجاباً ولا سلباً.

ويشرح البروفيسور كيفن بيفر، مؤلف الدراسة، هذه النتائج، "وجدت الدراسات السابقة أن اعتناء الآباء بأطفالهم يجعلهم أكثر ذكاء، إلا أن الحقيقة أن الآباء الأكثر ذكاء هم من يعتنون بأطفالهم، في حين أن وراثة الأطفال للذكاء تتم من خلال الجينات لا العلاقات الاجتماعية".

ورغم هذه النتائج، فإن دور العلاقة الاجتماعية الجيدة للآباء مع أطفالهم يبقى كبيرا في صقل شخصية أطفالهم، والحفاظ على صحتهم النفسية، بل حتى الجسدية، حتى وإن لم يرتبط مباشرة بمستوى الذكاء، بحسب الباحثين.

التعليقات