فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
جامعة القدس تعقد سلسلة من الأنشطة والفعاليات التربوية الهادفة حتى الحمام والقطط تجد رزقها في فجر الأقصى ماذا سيحصل للأرض في حال وقوع حرب نووية بين الهند وباكستان؟ هكذا يُعامل حراس الأقصى.. قصص اشتباك "الرجبي" مع الاحتلال منيب رشيد المصري يوقف 25 مليون دولار لصالح العمل التنموي في فلسطين أكاديمية القدس للإبداع الشبابي تتوج الأعمال الابداعية لطلبتها في المرحلة الأولى شاهد- استشهاد فلسطينية على حاجز قلنديا جامعة القدس تفتتح أضخم مشروع ترميم في البلدة القديمة بمدينة القدس العليا الاسرائيلية تعطي صلاحيات باحتجاز جثامين الشهداء فلسطينيون أمام السفارة الكندية.. يطالبون بفتح ابواب الهجرة تحريض إسرائيلي على "مدارس الإيمان" المقدسية الاحتلال يعتقل 7 مواطنين تحذيرات من تفاقم الحالة الصحية للأسرى المضربين غنام وخلوف وقعدان وفاة أصغر أبناء الرئيس المصري الراحل محمد مرسي السلطة تقدم تقريراً عن الانتهاكات الاسرائيلية للامم المتحدة

تقرير: 7 شهداء و350 أسيرًا خلال الشهر الماضي

بتاريخ الأحد 2/11/2014

هنا القدس | أصدر مركز "أحرار" لدراسات الأسرى وحقوق الإنسان، السبت ، تقريراً شهرياً حول انتهاكات الاحتلال في الضفة الغربية وقطاع غزة خلال شهر تشرين أول المنصرم.

وبين التقرير الشهري، أن سبعة مواطنين فلسطينيين استشهدوا جراء قتلهم على أيدي جنود الاحتلال أو مستوطنيه، من بينهم أربعة أطفال لا يتجاوز عمر أكبرهم 15 عاما، وهم:

1- الطفل بهاء سمير بدري (13 عاما) من بيت لقيا – رام الله، وقد استشهد جراء تعرضه لرصاصة من الاحتلال أصابت قلبه مباشرة.

2- الطفلة إيناس شوكت دار خليل (4 أعوام) من قرية سنجل – رام الله، والتي استشهدت جراء تعرضها للدهس بالسيارة من قبل أحد المستوطنين على الطريق العام أثناء عبورها.

3- الطفل محمد سامي أبو جراد (9 أعوام) من قطاع غزة، وقد استشهد جراء انفجار جسم مشبوه، علما أن هناك العديد من مخلفات حرب الاحتلال الأخيرة من مواد متفجرة لم تنفجر بعد، وتتسبب بين الحين والآخر باستشهاد المدنيين الفلسطينيين.

4- الطفل عروة عبد الوهاب حماد (15 عاما) من قرية سلواد – رام الله، وقد استشهد جراء تعرضه لرصاص قوات الاحتلال الصهيوني.

5- الشهيد عبد الرحمن شلودي (20 عاما) من القدس، والذي استشهد برصاص الاحتلال.

6- الشهيد إبراهيم عدلي عسلية (20 عاما) من قطاع غزة، والذي استشهد متأثرا بجراحه التي أصيب بها في الحرب الأخيرة على قطاع غزة.

7- الشهيد معتز حجازي (23 عاما) من القدس، والذي استشهد بعد اغتياله من قبل قوات الاحتلال.

وبين التقرير أن 350 مواطنا فلسطينيا تم اعتقالهم على أيدي قوات الاحتلال خلال الشهر المنصرم، من بينهم ثلاثة صحفيين فلسطينيين تم اعتقالهم

والصحفيون هم: الصحفي جهاد البدوي، والصحفي مصطفى الخواجا مراسل فضائية الأقصى، والصحفي علي دار علي مراسل تلفزيون فلسطين.

ومن بين من تم اعتقالهم؛ الأسيرة المحررة إحسان دبابسة (28 عاما) من قرية نوبا قضاء الخليل،  بالإضافة لاعتقال الاحتلال 9 نساء من القدس، من بينهن شقيقتان أفرج عنهن لاحقا، كما نوه مركز أحرار أن النسوة اللاتي تم اعتقالهن بالقدس أطلق الاحتلال سراحهن في وقت لاحق.

كما أشار مركز أحرار في تقريره الحقوقي، أن الاحتلال اعتقل خلال الشهر الفائت 15 فتى وطفلا فلسطينيا تقل أعمارهم عن 18 عاما.

وبين المركز أن مدينة القدس كانت لها النصيب الأكبر من المعتقلين؛ إذ تم تسجيل اعتقال 90 مواطنا مقدسيا أفرج عن عدد منهم لاحقا، فيما تأتي مدينة الخليل بالمرتبة الثانية من حيث أعداد المعتقلين؛ حيث بلغ 82 مواطنا، ثم بيت لحم 45 معتقلا، ومحافظة رام الله والبيرة 30 معتقلا.

وبلغ عدد المعتقلين في جنين 28، ومحافظة سلفيت 20 معتقلا، ونابلس 14 معتقلا، ومن ثم طولكرم 11 حالة اعتقال، وفي حين سجلت محافظة طوباس اعتقال 10 مواطنين، بينما أريحا ومنطقة الأغوار سجل فيها اعتقال 8 مواطنين، ومدينة قلقيلية 4 مواطنين.

أما في قطاع غزة، فتم تسجيل اعتقال قوات الاحتلال 8 مواطنين فلسطينيين، بعضهم صيادين تم اعتقالهم من قبل قوات البحرية الصهيونية أثناء ممارستهم مهنة الصيد في عرض البحر قبالة شواطئ قطاع غزة، وضمن الحدود المائية المسموح لهم الاصطياد فيها، ومن بين الثمانية معتقلين اثنان تم اعتقالهم أثناء محاولتهم اجتياز حدود قطاع غزة البرية نحو الأراضي الفلسطينية المحتلة لعام 1948

ومن جهته، قال مدير مركز أحرار لدراسات الأسرى وحقوق الإنسان فؤاد الخفش: "إن مدن الضفة الغربية مستباحة بكل ما تعني الكلمة من معنى،  ويتم اقتحامها في كل ليلة ليتم اعتقال الفلسطينيين المدنيين الآمنين".

ولفت إلى أن الأرقام التي نشرت بالتقرير الشهري هي الحالات التي قام مركزه برصدها، وقد تكون هناك حالات لم يتم رصدها وتوثيقها لظروف معينة.

ونوه الخفش أن مدينتي القدس والخليل تعد أكثر المدن الفلسطينية التي لا زالت تسجل  فيها أكبر عدد من حالات الاعتقال، وذلك على مدى عدة شهور ماضية، لا سيما عقب أحداث عملية الخليل التي وقعت في شهر حزيران المنصرم من العام الحالي 2014.

وكالات

التعليقات