فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
جامعة القدس تعقد سلسلة من الأنشطة والفعاليات التربوية الهادفة حتى الحمام والقطط تجد رزقها في فجر الأقصى ماذا سيحصل للأرض في حال وقوع حرب نووية بين الهند وباكستان؟ هكذا يُعامل حراس الأقصى.. قصص اشتباك "الرجبي" مع الاحتلال منيب رشيد المصري يوقف 25 مليون دولار لصالح العمل التنموي في فلسطين أكاديمية القدس للإبداع الشبابي تتوج الأعمال الابداعية لطلبتها في المرحلة الأولى شاهد- استشهاد فلسطينية على حاجز قلنديا جامعة القدس تفتتح أضخم مشروع ترميم في البلدة القديمة بمدينة القدس العليا الاسرائيلية تعطي صلاحيات باحتجاز جثامين الشهداء فلسطينيون أمام السفارة الكندية.. يطالبون بفتح ابواب الهجرة تحريض إسرائيلي على "مدارس الإيمان" المقدسية الاحتلال يعتقل 7 مواطنين تحذيرات من تفاقم الحالة الصحية للأسرى المضربين غنام وخلوف وقعدان وفاة أصغر أبناء الرئيس المصري الراحل محمد مرسي السلطة تقدم تقريراً عن الانتهاكات الاسرائيلية للامم المتحدة

أسير محرر يكشف عن تصعيد قمعي بحق الحركة الأسيرة

بتاريخ السبت 1/11/2014

هُنا القدس| ناشد الأسير المحرر أحمد خليل الفار (35) عاما من بلدة الزبابدة جنوب جنين، جميع المؤسسات الإنسانية والحقوقية والفعاليات والقوى، الوقوف الى جانب الحركة الأسيرة.

وأفرج عن الأسير أحمد الفار، بعد أمضى لمدة  5 سنوات ونصف في سجون الاحتلال.

وقال الفار في تصريح للوكالة الرسمية (وفا) إن الأسرى يعانون كثيرا من سياسة التصعيد والقمع والحرمان من كافة الجوانب الصحية والنفسية، إضافة إلى تصعيد سياسة العزل الانفرادي.

وتابع، لقد حملني الأسرى بشكل عام واسرى فتح خصوصا رسالة مضمونها أن الوضع خطير في سجون الاحتلال، فالأسرى يعانون وبشكل شبه يومي من ظلم السجان وقهر الجلاد و'ينتظرون كما انتظرت أنا شمس الحرية'.

وأضاف الفار إن رسالة الأسرى التي أحملها من خلف قضبان سجون الاحتلال لفصائل العمل الوطني والمؤسسات الرسمية ولأهلية والقيادة، أنه من المخجل أن تنطلق فعاليات نصرة للحركة الأسيرة بأعداد قليلة، ما يدعونا أن نطالب المعنيين وأصحاب  الضمائر الحية بالمزيد من الحراك على المستوى الرسمي والشعبي للوقوف إلى جانب الأسرى حتى تحررهم.

وذكر أن عشرات الأسرى  في معتقل الرملة يعانون أوضاعا صحية خطيرة، إضافة إلى الوضع الصحي المتردي  للأسيرين خليل مصباح، ورائد ضبايا من مخيم جنين.

وبين أن السجانين ينتهجون سياسة التصعيد القمعي بحق الحركة الأسيرة من كافة الجوانب الصحية، والنفسية والمعيشية وسياسة العزل والحرمان.

وقال إن رسالة الاسرى للعالم  "كفى لظلم السجان ومطلوب من المجتمع الدولي أن يتحمل مسئولياته الكاملة تجاه ملف الأسرى، وخاصة المضربين عن الطعام والأسرى الذين يستعدون لتنفيذ خطوات تصعيدية".

وأشار إلى أن سلطات الاحتلال ما تزال تنتهج سياسة التفتيش العاري المذل والمشين بحق الأسرى، والاقتحامات الليلية المتواصلة، والعزل والحرمان وفرض الغرامات المالية لأتفه الأسباب، بالإضافة إلى سياسة تفريق الأسرى من خلال التنقلات المستمرة .

 

التعليقات