فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
جامعة القدس تعقد سلسلة من الأنشطة والفعاليات التربوية الهادفة حتى الحمام والقطط تجد رزقها في فجر الأقصى ماذا سيحصل للأرض في حال وقوع حرب نووية بين الهند وباكستان؟ هكذا يُعامل حراس الأقصى.. قصص اشتباك "الرجبي" مع الاحتلال منيب رشيد المصري يوقف 25 مليون دولار لصالح العمل التنموي في فلسطين أكاديمية القدس للإبداع الشبابي تتوج الأعمال الابداعية لطلبتها في المرحلة الأولى شاهد- استشهاد فلسطينية على حاجز قلنديا جامعة القدس تفتتح أضخم مشروع ترميم في البلدة القديمة بمدينة القدس العليا الاسرائيلية تعطي صلاحيات باحتجاز جثامين الشهداء فلسطينيون أمام السفارة الكندية.. يطالبون بفتح ابواب الهجرة تحريض إسرائيلي على "مدارس الإيمان" المقدسية الاحتلال يعتقل 7 مواطنين تحذيرات من تفاقم الحالة الصحية للأسرى المضربين غنام وخلوف وقعدان وفاة أصغر أبناء الرئيس المصري الراحل محمد مرسي السلطة تقدم تقريراً عن الانتهاكات الاسرائيلية للامم المتحدة

ترشيح "عيون الحرامية" الفلسطيني للأوسكار

بتاريخ الاثنين 27/10/2014

هنا القدس | رُشَّحَ الفيلم الفلسطيني "عيون الحرامية" لجائزة الأوسكار لأفضل فيلم أجنبي، والفيلم تم تصويره في مدينة نابلس ومستمد من قصة حقيقية تكشف جانباً من معاناة الشعب الفلسطيني تحت الاحتلال.

ويحاول الممثل المصري خالد أبو النجا أن يقنع الجندي الإسرائيلي بالسماح له بالمرور، دون جدوى، لعل هذا المشهد يحكي معاناة حقيقية للفلسطينيين، فقد تمكنت نجوى نجار - مخرجة ومؤلفة العمل - أن تروي قصة تختزل بين سطورها معاناة شعب تحت الاحتلال.

يشار إلى أن مشاركة النجوم العرب في تمثيل هذا الفيلم تعد الأولى في تاريخ السينما الفلسطينية فأدوار البطولة في هذا الفيلم أسندت للممثل المصري خالد أبو النجا والمغنية الفرنسية ذات الأصول الجزائرية سعاد ماسي.

وأحداث الفيلم مستمدة من قصة حقيقية لشاب يدعى طارق نفذ عملية مسلحة عام 2002 في واد يعرف باسم "عيون الحرامية"، وأسفرت عن مقتل 11 جنديا إسرائيلياً ليعتقل بعدها.. وبعد عشر سنوات يخرج من السجن ويبدأ رحلة بحث عن ابنته.

يذكر أن مشاهد الفيلم تم تصويرها في مدينة نابلس في الضفة الغربية واستغرق تصويره 25 يوما ونال عدة جوائز في مهرجانات عربية.

التعليقات