فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
جامعة القدس تعقد سلسلة من الأنشطة والفعاليات التربوية الهادفة حتى الحمام والقطط تجد رزقها في فجر الأقصى ماذا سيحصل للأرض في حال وقوع حرب نووية بين الهند وباكستان؟ هكذا يُعامل حراس الأقصى.. قصص اشتباك "الرجبي" مع الاحتلال منيب رشيد المصري يوقف 25 مليون دولار لصالح العمل التنموي في فلسطين أكاديمية القدس للإبداع الشبابي تتوج الأعمال الابداعية لطلبتها في المرحلة الأولى شاهد- استشهاد فلسطينية على حاجز قلنديا جامعة القدس تفتتح أضخم مشروع ترميم في البلدة القديمة بمدينة القدس العليا الاسرائيلية تعطي صلاحيات باحتجاز جثامين الشهداء فلسطينيون أمام السفارة الكندية.. يطالبون بفتح ابواب الهجرة تحريض إسرائيلي على "مدارس الإيمان" المقدسية الاحتلال يعتقل 7 مواطنين تحذيرات من تفاقم الحالة الصحية للأسرى المضربين غنام وخلوف وقعدان وفاة أصغر أبناء الرئيس المصري الراحل محمد مرسي السلطة تقدم تقريراً عن الانتهاكات الاسرائيلية للامم المتحدة

وزير جيش الاحتلال: الغرب لا يجيد التعامل مع العرب !

بتاريخ الأحد 26/10/2014

هنا القدس |  قال وزير جيش الاحتلال موشيه يعلون امس في حوار أجرته معه صحيفة واشنطن بوست، ان تصريحاته التي انتقد من خلالها وزير الخارجية الامريكية جون كيري أصبحت من الماضي وان تأخير شحنات الصواريخ الامريكية "هلبيير" لإسرائيل امر يعود الى البيروقراطية الامريكية التي تم التغلب عليها وان التعاون بين البنتاغون وأجهزة الامن الإسرائيلية قوي ولا يمكن النيل منه.

وقال يعلون لصحيفة واشنطن بوست ان تصريحاته السابقة لا تتعرض لوزير الخارجية الأمريكي بقدر ما هي تناول للفهم المغلوط لدى الغرب لأمور العالم العربي، وأوضح: "قد يكون من السذاجة او التفاؤل المفرط ان نعتقد نحن الغربيون ما هو الأفضل للعرب. ان الاعتقاد بأن الانتخابات الحرة في بلد عربي ستؤدي بالضرورة الى الديمقراطية، امر اظهر عدم صحته، وسبب ذلك هو جهلنا بالعرب وبالتعامل معهم".

واعتبر يعلون تصريحاته السابقة التي انتقد من خلالها جون كيري، أصبحت من الماضي وان مسألة تأجيل شحنة صواريخ الامريكية خلال الحرب الأخيرة في غزة امر يعود الى البيروقراطية في أروقة الحكم في واشنطن.

يشار الى ان وزير الجيش الإسرائيلي موشيه يعلون وصل واشنطن الثلاثاء الماضي للاجتماع مع نظيره الأمريكي تشيك هيغل كما اجتمع مع خبراء في الاستخبارات الامريكية غير ان مسؤولين في البيت الأبيض اعترفوا بعد انتهاء زيارة الوزير الإسرائيلي لبلادهم بأنهم حالوا دون لقائه بمسؤولين أمريكيين اخرين رفيعي المستوى ومن بينهم نائب الرئيس الأمريكي جو بايدن ووزير الخارجية الأمريكي جون كيري ومستشارة الامن القومي سوزان رايس.

وتشير التقديرات الى ان هذا التصرف الأمريكي جاء ردا على تصريحات الوزير الإسرائيلي المتكررة ضد جون كيري. وخلافا لزيارات وزراء دفاع إسرائيليين سابقين فقد منع المسؤولون في البيت الأبيض أي لقاء للوزير الإسرائيلي مع شخصيات اعتبارية حتى ان الإدارة منعت دخول الرئيس أوباما غير المفاجئ لإحدى القاعات حيث كانت تدور جلسة الوزير الإسرائيلي مع مسؤولين امنيين أمريكيين.

وعلى ما يبدو ان الإدارة الامريكية اتخذت قرارا بعدم المساس بالعلاقات الأمنية والعسكرية بين البلدين، ولهذا فقد اتاحت الفرصة لوزير الجفاع الإسرائيلي ان يلتقي نظيره الأمريكي، الذي كان في انتظار الضيف الإسرائيلي عن مدخل البنتاغون، تلا ذلك وضع اكليل من الزهور على النصب التذكاري للجندي المجهول هناك، وحان لاحقا موعد لقاء ياعلون مع المندوبة الدائمة للولايات المتحدة في الأمم المتحدة سامنثا باور التي انتقدت بشدة امام ضيفها الإسرائيلي البناء الاستيطاني الإسرائيلي على الجانب الآخر من الخط الأخضر.

اما في وزارة الجيش الإسرائيلي فقد قال مسؤولون ان ما يتردد عن زيارة الزير يعلون الى واشنطن لا يمت الى الحقيقة بصلة وان زيارة ياعلون كانت ناجحة اجرى خلالها لقاءات ممتازة وان كل ما يتردد عن الزيارة ليس سوى ضجة إعلامية إسرائيلية"، وفق ما جاء من ديوان الوزير.

وأضاف المسؤولون في وزارة الجيش الإسرائيلي ان الوزير ياعلون وصل واشنطن للقاء نظيره الأمريكي وهذا ما حصل وانه التقى علاوة على ذلك مع القيادة العسكرية الامريكية وبحث معهم كل ما كان معدا للزيارة وهذه هي اهداف الزيارة الأساسية.

وأضاف المسؤولون ان لقاء يعلون مع سامنثا باور كان مثمرا وصريحا ودار في أجواء مريحة لدرجة انه تخطى الوقت المحدد له.

ويؤكد المراقبون السياسيون ان الإدارة الامريكية حين تعد لاستقبال ضيف إسرائيلي فلا شيء يعيق ترتيب لقاءاته مع كافة كبار المسؤولين في الإدارة الامريكية، وهذا ما كان عندما زارت وزيرة العدل الإسرائيلية تسيبي ليفني واشنطن الشهر الفائت حيث التقت نائب الرئيس الأمريكي جو بايدن ووزير الخارجية جون كيري ومستشارة الامن القومي سوزان رايس. ذات الامر ينسحب على وزير الجيش الإسرائيلي السابق ايهود براك الذي وصل مؤخرا العاصمة الامريكية في زيارة شخصية غير رسمية ولكنه عقد لقاءً مطولا هناك مع نائب الرئيس الأمريكي بايدن .

وكالات

التعليقات