فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
جامعة القدس تعقد سلسلة من الأنشطة والفعاليات التربوية الهادفة حتى الحمام والقطط تجد رزقها في فجر الأقصى ماذا سيحصل للأرض في حال وقوع حرب نووية بين الهند وباكستان؟ هكذا يُعامل حراس الأقصى.. قصص اشتباك "الرجبي" مع الاحتلال منيب رشيد المصري يوقف 25 مليون دولار لصالح العمل التنموي في فلسطين أكاديمية القدس للإبداع الشبابي تتوج الأعمال الابداعية لطلبتها في المرحلة الأولى شاهد- استشهاد فلسطينية على حاجز قلنديا جامعة القدس تفتتح أضخم مشروع ترميم في البلدة القديمة بمدينة القدس العليا الاسرائيلية تعطي صلاحيات باحتجاز جثامين الشهداء فلسطينيون أمام السفارة الكندية.. يطالبون بفتح ابواب الهجرة تحريض إسرائيلي على "مدارس الإيمان" المقدسية الاحتلال يعتقل 7 مواطنين تحذيرات من تفاقم الحالة الصحية للأسرى المضربين غنام وخلوف وقعدان وفاة أصغر أبناء الرئيس المصري الراحل محمد مرسي السلطة تقدم تقريراً عن الانتهاكات الاسرائيلية للامم المتحدة

إطلاق مشروع لتحسين جودة التعليم في 15 مدرسة حكومية

بتاريخ الخميس 23/10/2014

هُنا القدس | رامي الفقيه

أطلقت وزارة التربية والتعليم العالي، إلى جانب مؤسسة قطر الخيرية، اليوم الخميس، مشروع تحسين جودة التعليم في 15 مدرسة حكومية في مديريّتي أريحا وضواحي القدس.

وقالت وزيرة التربية والتعليم خولة الشخشير إن المشروع يأتي في سياق الانتقال من مرحلة البناء إلى مرحلة التخطيط والتطوير الشامل الذي يُعنى بالكيف والكم، مضيفةً أن تحسين التعليم في المدارس الحكومية يشكل أحد الأهداف الرئيسة في الخطة الشاملة لتنمية وتطوير التعليم.

وأشار مدير مكتب مؤسسة قطر الخيرية في  فلسطين المهندس جودة جمل إلى أن التحضيرات الخاصة بالمشروع بدأت منذ فترة طويلة، وأخذت حوارات طويلة ومتنوعة تم الاتفاق عليها، كنموذج حيوي ورائد ينفذ في 15 مدرسة حكومية في الضفة.

وأضاف جودة أنه تم اختيار مدارس يتجنب العديد من الممولين العمل فيها نظراً للأبعاد السياسية والاقتصادية التي ترتبط بها، مثل منطقة ضواحي القدس لافتًا إلى أن هذا المشروع يعتبر تحديًا ومغامرة، تتطلب الصمود والمثابرة في ظل الإجراءات الإسرائيلية.

وتحدث عن الحالة السياسية في تلك المناطق وانعاكساتها على التعليم، مستعرضًا أمثلة حية لتلك الصعوبات والتحديات، ومنها: وجود مدارس متاخمة لمستوطنات إسرائيلية، وأخرى لا يتعدى طلبة أحد صفوفها الـ 4 طلبة،  مشيرًا إلى أن دور المؤسسة إلى جانب الوزارة سيكون بداية التوجيه والشراكة مع المؤسسات الأخرى لإنجاح المشروع وتحقيق أهدافه.

من جانبه، قال مدير المشروع حذيفة جلامنة إن المشروع يهدف لتحسين جودة التعليم في مناطق مهمشة وتحتاج دعمًا كاملًا، مشيرًا إلى أن مدة المشروع هي 18 شهراً وبموازنه قدرها 1.6 مليون دولار.

وأضاف أنه سيتم إنشاء مكتبة متنقلة قادرة على الوصول لتلك المناطق المهمشة، وتوظيف الرياضة لتحسين التحصيل، واستخدام التراث العربي في تعزيز القراءة، وبناء القدرات، والعمل على التعليم المهني لتعزيز خيارات التعليم والمهارات التعليمية.

التعليقات