فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
جامعة القدس تعقد سلسلة من الأنشطة والفعاليات التربوية الهادفة حتى الحمام والقطط تجد رزقها في فجر الأقصى ماذا سيحصل للأرض في حال وقوع حرب نووية بين الهند وباكستان؟ هكذا يُعامل حراس الأقصى.. قصص اشتباك "الرجبي" مع الاحتلال منيب رشيد المصري يوقف 25 مليون دولار لصالح العمل التنموي في فلسطين أكاديمية القدس للإبداع الشبابي تتوج الأعمال الابداعية لطلبتها في المرحلة الأولى شاهد- استشهاد فلسطينية على حاجز قلنديا جامعة القدس تفتتح أضخم مشروع ترميم في البلدة القديمة بمدينة القدس العليا الاسرائيلية تعطي صلاحيات باحتجاز جثامين الشهداء فلسطينيون أمام السفارة الكندية.. يطالبون بفتح ابواب الهجرة تحريض إسرائيلي على "مدارس الإيمان" المقدسية الاحتلال يعتقل 7 مواطنين تحذيرات من تفاقم الحالة الصحية للأسرى المضربين غنام وخلوف وقعدان وفاة أصغر أبناء الرئيس المصري الراحل محمد مرسي السلطة تقدم تقريراً عن الانتهاكات الاسرائيلية للامم المتحدة

الضميري: لا أحد يمنعنا من ملاحقة مسرّبي الأراضي

تصوير: شذى حمّاد
بتاريخ الخميس 23/10/2014

هُنا القدس | شذى حمّاد

قال الناطق باسم الأجهزة عدنان الضميري إن الهوية الزرقاء لن تكون عائقًا أمام ملاحقة مُسرِّبي الأراضي والعقارات في مدينة القدس، وذلك خلال مؤتمر صحفي عقده، الخميس، بمركز الإعلام الحكومي في رام الله.

وبين الضميري أن تسريب الأراضي والعقارات قضية ليست جديدة، حيث تعاملت معها ثورة 36، والثورة بعد عام 65، كما وتعاملت معها قيادة الانتفاضة الأولى، مؤكدًا أن مسربي الأراضي هم هاربون يعيشون كعملاء في الأراضي المحتلة.

وأوضح أن قضية تسريب الأراضي ليست مسألة قانونية فقط؛ وإنما قضية وطنية وقانونية، لافتًا إلى توصية المجلس الثوري باعتبار أن تسريب الأراضي خيانة عظمى، وكذلك إصدار الرئيس قانونًا بقرار لتشديد العقاب على مسربي الأراضي.

وحول موقف المؤسسة الأمنية الفلسطينية، أوضح أن موقفها يتمحور حول شقيّن وهما الوطني والقانوني، مؤكدًا أن الأجهزة الأمنية ستلاحق المسربين ولن تقف الهوية الزرقاء عائقًا أمامهم.

وفي سياق آخر، أكد الضميري أن الاحتلال يتعامل بعنصرية لم يشهد لها العالم مثيل، حيث اعتبر عملية الدهس المقصودة للطفلتين ايناس دار خليل وتولين عصفور مجرد حادث، فيما اعتبر ما جرى مع الشهيد عبد الرحمن الشوادي عملية إرهابية وقام بتصفيته مباشرة بعد الحادث.

واعتبر أن الشهيد الشلودي تم إعدامه، مضيفًا أن الرواية الإسرائيلية في أول دقيقة قالت إنه عمل إرهابي متعمد دون التحقيق في ذلك.

وأضاف، أن نتنياهو حمّل مسؤولية عمليه الدهس للرئيس محمود عباس والسلطة الفلسطينية، وأعطى تعليماته لزيادة الأجهزة الأمنية في القدس،" كل هذه التصريحات كانت غوغاء دون أي تحقيق أو نتائج".

وقال إن هناك داعشية يهودية متطرفة أكثر من ما جمع له العالم دولًا وتحالف من أجل محاربته، ونتنياهو أكثر تطرفًا من أبو بكر البغدادي في عنصريته.

التعليقات