فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
جامعة القدس تعقد سلسلة من الأنشطة والفعاليات التربوية الهادفة حتى الحمام والقطط تجد رزقها في فجر الأقصى ماذا سيحصل للأرض في حال وقوع حرب نووية بين الهند وباكستان؟ هكذا يُعامل حراس الأقصى.. قصص اشتباك "الرجبي" مع الاحتلال منيب رشيد المصري يوقف 25 مليون دولار لصالح العمل التنموي في فلسطين أكاديمية القدس للإبداع الشبابي تتوج الأعمال الابداعية لطلبتها في المرحلة الأولى شاهد- استشهاد فلسطينية على حاجز قلنديا جامعة القدس تفتتح أضخم مشروع ترميم في البلدة القديمة بمدينة القدس العليا الاسرائيلية تعطي صلاحيات باحتجاز جثامين الشهداء فلسطينيون أمام السفارة الكندية.. يطالبون بفتح ابواب الهجرة تحريض إسرائيلي على "مدارس الإيمان" المقدسية الاحتلال يعتقل 7 مواطنين تحذيرات من تفاقم الحالة الصحية للأسرى المضربين غنام وخلوف وقعدان وفاة أصغر أبناء الرئيس المصري الراحل محمد مرسي السلطة تقدم تقريراً عن الانتهاكات الاسرائيلية للامم المتحدة

وثائقي يرصد واقع لاجئي كارثة فوكوشيما

بتاريخ الخميس 23/10/2014

هنا القدس | بعد 3 سنوات على كارثة مجمع فوكوشيما النووي في اليابان، يصور المخرج أتسوشي فوناهاشي فيلم وثائقي جديد فيما لا يزال سكان المجمع عالقين في وحدات سكنية مخصصة لحالات الطوارئ.

وقال فوناهاشي، مخرج فيلم "أمة نووية-2": "أعتقد أن هذا الأمر يكاد يرقى إلى انتهاك لحقوق الإنسان".

وصور فوناهاشي الجزء الأول من الفيلم- الذي عرض في مهرجان برلين الدولي للأفلام بعد أقل من عام على الكارثة- في مدرسة ثانوية مهجورة في إحدى ضواحي طوكيو، حيث كان 1400 من سكان فواتابا الذين تم إجلاؤهم يعيشون في الحجرات الدراسية.

وقالت امرأة مسنة في الفيلم: "لأربعين عاما كان (المفاعل) بمثابة هبة من الله"، مستعيدة مع بعض السكان أياما أفضل عندما كان المفاعل النووي يجلب المال وفرص العمل إلى البلدة، ويساعد على انتعاشها الاقتصادي.

ويفتتح الفيلم في صالات العرض اليابانية في الشهر المقبل.

ويرصد الفيلم سكان فوتابا الذين أجلوا من منازلهم، بعد أن تسببت الهزة الأرضية عام 2011، وموجات التسونامي التي تلتها، بانقطاع التيار الكهربائي وانصهار نواة فوكوشيما داييشي النووي القريب، ما أغرق بلدتهم بالإشعاعات وحولها إلى منطقة محظورة.

كما أجبر عشرات الآلاف في المنطقة الأوسع المحيطة بفوتابا على ترك منازلهم.

التعليقات