فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
جامعة القدس تعقد سلسلة من الأنشطة والفعاليات التربوية الهادفة حتى الحمام والقطط تجد رزقها في فجر الأقصى ماذا سيحصل للأرض في حال وقوع حرب نووية بين الهند وباكستان؟ هكذا يُعامل حراس الأقصى.. قصص اشتباك "الرجبي" مع الاحتلال منيب رشيد المصري يوقف 25 مليون دولار لصالح العمل التنموي في فلسطين أكاديمية القدس للإبداع الشبابي تتوج الأعمال الابداعية لطلبتها في المرحلة الأولى شاهد- استشهاد فلسطينية على حاجز قلنديا جامعة القدس تفتتح أضخم مشروع ترميم في البلدة القديمة بمدينة القدس العليا الاسرائيلية تعطي صلاحيات باحتجاز جثامين الشهداء فلسطينيون أمام السفارة الكندية.. يطالبون بفتح ابواب الهجرة تحريض إسرائيلي على "مدارس الإيمان" المقدسية الاحتلال يعتقل 7 مواطنين تحذيرات من تفاقم الحالة الصحية للأسرى المضربين غنام وخلوف وقعدان وفاة أصغر أبناء الرئيس المصري الراحل محمد مرسي السلطة تقدم تقريراً عن الانتهاكات الاسرائيلية للامم المتحدة

تقسيم الأقصى على أجندة الكنيست الشهر المقبل

بتاريخ الاثنين 20/10/2014

هُنا القدس | رناد شرباتي

يعتزم الكنيست الإسرائيلي طرح قانون تقسيم المسجد الأقصى الشهر المقبل، لردع المقدسيين عن التصدي للمستوطنين خلال اقتحامهم الأقصى.

ويعتبر القانون المقترح أن أي تعبير عن رفض وجود اليهود داخل ساحات المسجد الأقصى يعتبر مخالفة قانونية يحاكم عليها القانون.

ويقول رئيس الهيئة لمناهضة التهويد ناصر الهدمي لـ هُنا القدس إن سن مثل هذا القانون لا يعني تنفيذه؛ وذلك خوفًا من الخسائر التي من الممكن أن يتسبب بها بحسب الأوضاع السياسية والاقليمية، ولكن الاحتلال يستغل وجود هذا القانون في أي فرصة تسنح لتطبيقه.

ويؤكد الهدمي أن الظروف الميدانية التي مر بها الأقصى خلال الشهرين الماضيين كان تُهيِّئ للوصول لطرح هذا القانون، الذي يوفّر الحماية للمستوطنين، مضيفًا أن عددًا من المستوطنين وبتشجيع من عضو الكنيست ماري ريجيف عن حزب الليكود، قدّموا شكاوىً ضد شرطة الاحتلال بزعم أنها تمنعهم من دخول الأقصى عند اندلاع مواجهات.

من جهته، أكد مدير التعليم والتنفيذ لدائرة الأوقاف ناجح بكيرات عدم الاعتراف بهذه القوانين، لافتًا إلى أن الحكومة الاسرائيلية تحاول خلق واقع جديد في حياة المقدسيين لجعل القدس عاصمة يهودية.

وحول كيفية مواجهة القانون، يرى الهدمي أن على المقدسيين وكل من يستطيع، التواجد الدائم في الأقصى، مضيفًا أن على السلطة  وقف التنسيق الأمني مع الاحتلال، وتحويل الدعوات الإعلامية إلى أعمال فعلية لوقف ممارسات الاحتلال.

يذكر أن طرح أي موضوع على الكنيست يمر بثلاث مراحل، الأولى: القراءة التمهيدية،وإذا تم الموافقة عليها من اكثر من ثلثي أعضاء الكنيست يتم طرحه مرة أخرى للنقاش من أجل توضيح أبعاده وتفصيلاته، وتكون المرة الثالثة للتأكد من الموافقة النهائية على سن القانون.

التعليقات