فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
جامعة القدس تعقد سلسلة من الأنشطة والفعاليات التربوية الهادفة حتى الحمام والقطط تجد رزقها في فجر الأقصى ماذا سيحصل للأرض في حال وقوع حرب نووية بين الهند وباكستان؟ هكذا يُعامل حراس الأقصى.. قصص اشتباك "الرجبي" مع الاحتلال منيب رشيد المصري يوقف 25 مليون دولار لصالح العمل التنموي في فلسطين أكاديمية القدس للإبداع الشبابي تتوج الأعمال الابداعية لطلبتها في المرحلة الأولى شاهد- استشهاد فلسطينية على حاجز قلنديا جامعة القدس تفتتح أضخم مشروع ترميم في البلدة القديمة بمدينة القدس العليا الاسرائيلية تعطي صلاحيات باحتجاز جثامين الشهداء فلسطينيون أمام السفارة الكندية.. يطالبون بفتح ابواب الهجرة تحريض إسرائيلي على "مدارس الإيمان" المقدسية الاحتلال يعتقل 7 مواطنين تحذيرات من تفاقم الحالة الصحية للأسرى المضربين غنام وخلوف وقعدان وفاة أصغر أبناء الرئيس المصري الراحل محمد مرسي السلطة تقدم تقريراً عن الانتهاكات الاسرائيلية للامم المتحدة

كم إسرائيليًا غادروا منذ 24 عامًا؟

بتاريخ الأربعاء 15/10/2014

هُنا القدس | قالت احصائيات إسرائيلية جديدة، إنه منذ العام 1990 وحتى العام 2012، هاجر من إسرائيل قرابة 283 ألف شخص، ودلت الإحصائيات على تراجع الهجرة من إسرائيل في السنوات القليلة الأخيرة، بفعل الأزمة الاقتصادية في الدول المتطورة، ما يعني أن الهجرة مرشحة للارتفاع مجددا في حال انتهاء الأزمة في تلك الدول.

والتعريف الإسرائيلي للمواطن المهاجر، هو كل شخص يغادر البلاد لمدة عام كامل وأكثر، دون أن يعود اليها ولو ليوم واحد، ولا يلزم القانون الإسرائيلي المهاجرين بالتنازل عن الجنسية الإسرائيلية، وكما يبدو، كي لا يختل "الميزان الديمغرافي" الذي تتوق له إسرائيل، وهو تفوق عدد اليهود بنسبة كبيرة عن العرب، وبموجب تقارير سابقة، فإنه يعيش حاليا في العالم ما بين 800 ألف إلى مليون من حملة الجنسية الإسرائيلية، وهم في عداد المهاجرين، وما يعزز هذا، هو تقرير دائرة الاحصاء المركزية، في انتخابات مطلع العام الماضي 2013، الذي دلّ على أن نحو 11 % من ذوي حق التصويت للبرلمان، هم في عداد المهاجرين.

وقالت الاحصائيات الإسرائيلية، التي وردت أمس عبر مواقع عبرية، إنه منذ العام 1990 و حتى العام 2012، غادر البلاد كمهاجرين نحو 495 ألف شخص من حملة الجنسية الإسرائيلية، وعاد خلال هذه الفترة، قرابة 212 الفا، ما يعني أن عدد المهاجرين في هذه الفترة بلغ 283 ألف نسمة.

وتقول احصائيات دائرة الاحصاء المركزية الإسرائيلية، إن "العدد الصافي" للمهاجرين سنويا، بمعنى بين مغادرين وعائدين بعد فترة طويلة، هبط من معدل 15 الفا في سنوات التسعين وحتى منتصف العقد الأول من سنوات الألفين، إلى نحو معدل بنحو 6 آلاف من العام 2008 وحتى العام 2012، والأخير شهد ارتفاعا طفيفا.

ويقول الخبير الديمغرافي الإسرائيلي سرجيو دي بيرغولا، إن تراجع الهجرة من إسرائيل يعود أساسا إلى الأزمة الاقتصادية في الدول المتطورة، ما يعني أن الجاهزية للهجرة موجودة، ومرتبطة بانتهاء الأزمة في الدول المتطورة.

كما أشارت دائرة الاحصاء، إلى أنه على الرغم من التراجع في الهجرة، إلا أنها تشهد ارتفاعا نسبيا بين الأجيال الصاعدة، وخاصة من ذوي الكفاءات العلمية والمهنية العالية، وتبين من الاحصائيات ايضا، أن نسبة الهجرة من بين الذين هاجروا إلى إسرائيل في العقدين الأخيرين، أعلى من غيرهم، ما يعني أن نسبة جدية من الذين هاجروا إلى إسرائيل، سارعوا في العودة إلى أوطانهم، بعد أن لمسوا واقع الحال في إسرائيل.

التعليقات