فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
جامعة القدس تعقد سلسلة من الأنشطة والفعاليات التربوية الهادفة حتى الحمام والقطط تجد رزقها في فجر الأقصى ماذا سيحصل للأرض في حال وقوع حرب نووية بين الهند وباكستان؟ هكذا يُعامل حراس الأقصى.. قصص اشتباك "الرجبي" مع الاحتلال منيب رشيد المصري يوقف 25 مليون دولار لصالح العمل التنموي في فلسطين أكاديمية القدس للإبداع الشبابي تتوج الأعمال الابداعية لطلبتها في المرحلة الأولى شاهد- استشهاد فلسطينية على حاجز قلنديا جامعة القدس تفتتح أضخم مشروع ترميم في البلدة القديمة بمدينة القدس العليا الاسرائيلية تعطي صلاحيات باحتجاز جثامين الشهداء فلسطينيون أمام السفارة الكندية.. يطالبون بفتح ابواب الهجرة تحريض إسرائيلي على "مدارس الإيمان" المقدسية الاحتلال يعتقل 7 مواطنين تحذيرات من تفاقم الحالة الصحية للأسرى المضربين غنام وخلوف وقعدان وفاة أصغر أبناء الرئيس المصري الراحل محمد مرسي السلطة تقدم تقريراً عن الانتهاكات الاسرائيلية للامم المتحدة

النوم لثماني ساعات يوميا يقلل الإجازات المرضية

بتاريخ الاثنين 15/9/2014

هُنا القدس |من ينام لمدة تتراوح ما بين سبع إلى ثماني ساعات في الليل فإنه يجنب نفسه العديد من اضطرابات النوم، ما يقلل من خطر الإصابة بالأمراض، وبالتالي تقل الإجازات المرضية.

أوضحت دراسة فنلندية أن البالغين الذين ينامون بين سبع وثماني ساعات كل ليلة لا يتغيبون عن عملهم لأسباب مرضية. وأضاف الباحثون أنه إذا تم الحد من الأرق وتوقف التنفس أثناء النوم وغيرها من أنواع الاضطرابات، فإن ذلك يساهم في تخفيض الإجازات المرضية بنسبة 28 في المائة. 

وقالت تي لالوكا، التي قادت فريق الدراسة، وهي باحثة في المعهد الفنلندي للصحة المهنية في هلسنكي، إن دراسات سابقة أظهرت بالفعل وجود صلة بين الأرق والإجازات المرضية وهناك بعض الأدلة تتعلق بالصلة بين عدد ساعات النوم والغياب لأسباب مرضية. 

وقالت لالوكا لوكالة رويترز، عبر البريد الإلكتروني، إن الدراسة الجديدة شملت مجموعة مختلفة من الوظائف. واستخدمت لالوكا وزملاؤها في الدراسة بيانات لموظفين فنلنديين تزيد أعمارهم عن 30 عاما. وخضع للدراسة 1875 سيدة و1885 رجلا. 

وأجاب المشاركون عن أسئلة تتعلق باضطراب نومهم وأعراض الأرق والنعاس خلال النهار وعدد ساعات نومهم المعتادة وخضعوا لفحوص طبية للكشف عن الأمراض النفسية والبدنية. كما راجع الباحثون أيام تغيبهم عن العمل في السنوات ما بين 2000 إلى 2008. 

ومع أخذ مسألة السن في الاعتبار، تغيب الرجال الذين يشتكون من أعراض الأرق بشكل متكرر عن العمل أكثر من 10 أيام في السنة لأسباب مرضية، مقابل خمس إجازات مرضية للرجال الذين لا يشكون من الأرق على الإطلاق أو نادرا ما يصيبهم ذلك، وكانت النتائج مماثلة بالنسبة للنساء. 

وارتبط النوم من سبع إلى ثماني ساعات كل ليلة لدى البالغين الذين شملتهم الدراسة بعدد أقل من الإجازات المرضية كل عام. 

وقال 10 في المائة من النساء و13 في المائة من الرجال أنهم ينامون ست ساعات في المتوسط كل ليلة، بينما قال أقل من ثلاثة في المائة أن ساعات نومهم لا تتجاوز الخمس أو أقل. 

وذكرت الباحثة لالوكا أن من ينامون أقل من خمس ساعات وكذلك من ينامون أكثر من عشر ساعات، يتغيبون عن العمل أكثر بخمسة إلى تسعة أيام سنويا عمن ينامون عدد ساعات النوم المثالي (سبع إلى ثماني ساعات). 

وأضافت أن النتائج كانت نفسها حتى عند الأخذ في الاعتبار اختلاف العمر والمستوى التعليمي وظروف العمل النفسية والبدنية. 



المصدر : رويترز 

التعليقات