فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
جامعة القدس تعقد سلسلة من الأنشطة والفعاليات التربوية الهادفة حتى الحمام والقطط تجد رزقها في فجر الأقصى ماذا سيحصل للأرض في حال وقوع حرب نووية بين الهند وباكستان؟ هكذا يُعامل حراس الأقصى.. قصص اشتباك "الرجبي" مع الاحتلال منيب رشيد المصري يوقف 25 مليون دولار لصالح العمل التنموي في فلسطين أكاديمية القدس للإبداع الشبابي تتوج الأعمال الابداعية لطلبتها في المرحلة الأولى شاهد- استشهاد فلسطينية على حاجز قلنديا جامعة القدس تفتتح أضخم مشروع ترميم في البلدة القديمة بمدينة القدس العليا الاسرائيلية تعطي صلاحيات باحتجاز جثامين الشهداء فلسطينيون أمام السفارة الكندية.. يطالبون بفتح ابواب الهجرة تحريض إسرائيلي على "مدارس الإيمان" المقدسية الاحتلال يعتقل 7 مواطنين تحذيرات من تفاقم الحالة الصحية للأسرى المضربين غنام وخلوف وقعدان وفاة أصغر أبناء الرئيس المصري الراحل محمد مرسي السلطة تقدم تقريراً عن الانتهاكات الاسرائيلية للامم المتحدة

شركة إماراتية متخصصة بتنشيط الذاكرة الضعيفة

بتاريخ الاثنين 4/8/2014

هُنا القدس |أنشأت سيدة الأعمال الإماراتية هيفاء راشد شركة Know How للإستشارات الإدارية لتكون أول شركة في منطقة الخليج العربي توفر تمرينات ذهنية متخصصة للصغار والكبار بهدف تحسين وتعزيز الإدراك والتركيز لديهم.

وبحسب "سنيار"، فإن هيفاء أشارت إلى أنّ شركتها تستخدم برنامجا مطور من قبل جمعية American teachers لمساعدة الأطفال -الذين يعانون من نقص التركيز أو إضطراب فرط النشاط – على التركيز في فصولهم الدراسية.

ويشمل هذا البرنامج الأشخاص من ذوي الذاكرة الضعيفة أيضا الذين ينسون أسماء الأشخاص أو ينسون الأرقام أو حتى العناوين الإلكترونية وغيرها.

وتكون ممارسة التمرينات لمدة حوالي ساعة أسبوعيا مقسمة في حصتين من 30 دقيقة أو أربع حصص من 15 دقيقة بحسب السن ودرجة المعرفة، وعلى المشاركين اجتياز 18 تمرينا أو لعبة لإكمال البرنامج، حيث تستخدم هذه التمارين ألعاب فيديو تصور مشاهد مختلفة تتطلب من المشارك التركيز على تحريك الأشياء سعيا للحصول على نقاط مما يزيد من وظيفة الدماغ في نهاية المطاف بحسب صحيفة ذا ناشيونال.

ويعمل البرنامج عن طريق ربط جهاز استشعار – جهاز الكتروني يسمى موجة الجسم وهو بحجم مجموعة أوراق اللعب – إلى ذراع المشارك. ويقوم جهاز الاستشعار بقياس الموجات الدماغية وينقل المعلومات لاسلكيا إلى جهاز الكمبيوتر، مما يسمح للشخص بالتحكم في عناصر من التدريبات الرقمية بدماغه.


وعند اللعب لإجتياز اي تمرين يوفر البرنامج معلومات عن درجة تركيز المشارك ويمكن أحيانا أن يتوقف عناصر اللعبة عن اللعب إذا انشغل المشارك أو نقص تركيزه.

 

التعليقات