فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
جامعة القدس تعقد سلسلة من الأنشطة والفعاليات التربوية الهادفة حتى الحمام والقطط تجد رزقها في فجر الأقصى ماذا سيحصل للأرض في حال وقوع حرب نووية بين الهند وباكستان؟ هكذا يُعامل حراس الأقصى.. قصص اشتباك "الرجبي" مع الاحتلال منيب رشيد المصري يوقف 25 مليون دولار لصالح العمل التنموي في فلسطين أكاديمية القدس للإبداع الشبابي تتوج الأعمال الابداعية لطلبتها في المرحلة الأولى شاهد- استشهاد فلسطينية على حاجز قلنديا جامعة القدس تفتتح أضخم مشروع ترميم في البلدة القديمة بمدينة القدس العليا الاسرائيلية تعطي صلاحيات باحتجاز جثامين الشهداء فلسطينيون أمام السفارة الكندية.. يطالبون بفتح ابواب الهجرة تحريض إسرائيلي على "مدارس الإيمان" المقدسية الاحتلال يعتقل 7 مواطنين تحذيرات من تفاقم الحالة الصحية للأسرى المضربين غنام وخلوف وقعدان وفاة أصغر أبناء الرئيس المصري الراحل محمد مرسي السلطة تقدم تقريراً عن الانتهاكات الاسرائيلية للامم المتحدة

"هآرتس" تشنُ هجومًا على القيم التي تتبناها جامعة "بار إيلان"

بتاريخ الجمعة 1/8/2014

هُنا القدس | كتبت صحيفة "هآرتس" في افتتاحيتها، الخميس، مقالًا حمل عنوان "قيم بار إيلان" في إشارة للجامعة الإسرائيلية المقامة في "رامات غان"، لافتةً إلى تنامي العنصرية ووصولها إلى المؤسسات الأكاديمية في إسرائيل.

ويشير المقال إلى أن البروفيسور في القانون "حانوخ شينمان" وجّه رسالة عامة إلى طلّابه حول موعد الامتحان، متمنيًا لهم أن "يصلهم وهم في مكان آمن وأنهم وأفراد عائلاتهم والأقرباء ليسوا من بين مئات الاشخاص الذين قتلوا، وآلاف الجرحى أو عشرات الآلاف الذين دمرت بيوتهم"، وبحسب المقال فقد جعلت إشارة البروفيسور إلى ضحايا الحرب، دون تمييز بين انتماءاتهم القومية، بعض الطلاب يقدمون شكوى ضده بادعاء أنه "مس بمشاعرهم"، ومن ثم قيام عميد الكلية الأستاذ شاحر ليفشيتز، بنشر بيان إدانة للبروفيسور، ومطالبته بالاعتذار رسميًا.

وبرر عميد الكلية "شاحر ليفشيتز" شكاوى الطلاب وكتب أن رسالة البروفيسور "حانوخ شينمان"، "هجومية" وسببت له الرعب، ووعد بمعالجة الموضوع "بالصرامة المطلوبة"، طالبًا من المحاضر نشر اعتذار علني وحدد بأن ما كتبه "يتعارض مع قيم الجامعة وكلية القانون."

وتتساءل الصحيفة في مقالها عن ماهيّة "القيم" التي يعتمدها العميد ليفشيتز في بيانه، مؤكدةً أن الإنسانية والرحمة ليست من تلك القيم. فالقيم الحقيقية التي تتضح من رسالة العميد (بحسب الصحيفة) هي في الواقع قيم التطرف وعدم الإحساس.

وتمضي الصحيفة في التساؤل: ليس من الواضح على ماذا طولب البروفيسور شينمان بالاعتذار، ومن يجب عليه الاعتذار الآن هي جامعته، التي تحاول دوس كل تعبير يشذ عن الخط الذي تمليه، من خلال الاهتمام بالنزوات المتطرفة لطلابها والتذلل أمامهم. وتختم الصحيفة افتتاحيتها بالقول: بدل توبيخ البروفيسور شينمان كان يتحتم على البروفيسور ليفشيتز الدفاع عنه وعن القيم التي حاول تمريرها لطلابه. لقد كتب البروفيسور شينمان رسالة إنسانية وبريئة، وإذا اعتبرت خطيئة في جامعة "بار ايلان"، فمن المشكوك فيه أن الجامعة تحترم قيم حرية التعبير.

التعليقات