فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
جامعة القدس تعقد سلسلة من الأنشطة والفعاليات التربوية الهادفة حتى الحمام والقطط تجد رزقها في فجر الأقصى ماذا سيحصل للأرض في حال وقوع حرب نووية بين الهند وباكستان؟ هكذا يُعامل حراس الأقصى.. قصص اشتباك "الرجبي" مع الاحتلال منيب رشيد المصري يوقف 25 مليون دولار لصالح العمل التنموي في فلسطين أكاديمية القدس للإبداع الشبابي تتوج الأعمال الابداعية لطلبتها في المرحلة الأولى شاهد- استشهاد فلسطينية على حاجز قلنديا جامعة القدس تفتتح أضخم مشروع ترميم في البلدة القديمة بمدينة القدس العليا الاسرائيلية تعطي صلاحيات باحتجاز جثامين الشهداء فلسطينيون أمام السفارة الكندية.. يطالبون بفتح ابواب الهجرة تحريض إسرائيلي على "مدارس الإيمان" المقدسية الاحتلال يعتقل 7 مواطنين تحذيرات من تفاقم الحالة الصحية للأسرى المضربين غنام وخلوف وقعدان وفاة أصغر أبناء الرئيس المصري الراحل محمد مرسي السلطة تقدم تقريراً عن الانتهاكات الاسرائيلية للامم المتحدة

رسائل مقدسية لأسرى الحرية

بتاريخ الثلاثاء 10/6/2014

هُنا القدس | محمد أبو الفيلات

أبرق مواطنون مقدسيون رسائل للأسرى المضربين عن الطعام لليوم الـ 48 على التوالي، احتجاجًا على سياسة الاعتقال الإداري.

"لا زلتم تجسدون في صمودكم أفضل صور الكرامة، ومهما اجتهدنا لكي نقف حالة الوفاء والانتماء للتراب نعجز أمام بطولتكم ، فمنكم نستمد قوة الإيمان بقضيتنا وقوة التمسك بالحق، من خلف الجدران نوجه لكم رسالة يا أحرار فلسطين أنه مهما طالت عتمة الليل لابد أن يبلغ الفجر يوما"، أبرقت الشاعرة المقدسية رانيا حاتم عبر هُنا القدس رسالتها للأسرى.

ومن جهتها تمنت الناشطة المقدسية فاطمة الصوص أن ينال جميع الأسرى حريتهم، وذلك لأنهم يخوضون معركة كرامة الشعب الفلسطيني بأكملة، متمنية من المسؤولين الفلسطينيين وضع قضية الأسرى في صلب أعينهم، لأن قضيتهم هي القضية الأكثر عدلا، وأن قضية الأسرى لا يجب أن تهمش كما همشت القدس، كما قالت.

وقال طارق الشرطي، "أسرانا البواسل، في ظل هذا الظلم الذي تعيشونه تحت جبروت الاحتلال والصمت الدولي والعربي بحق قضيتكم، أثبتم أنكم أول المدافعين والمقاومين، أنتم الأحرار ولسنا نحن، أنتم المدافع والحامي الأول عن الأمة العربية والإسلامية".

وأضاف، "أنتم حين خضتم إضرابكم البطولي والذي لم يشهد التاريخ له مثيل قد سطرتم عدالة القضية الفلسطينية وعدالة قضيتكم في زمن كثر به المتخاذلون والمنهزمون، أنتم كنتم وستبقون اصحاب الكرامة العربية، انتم من جعل للماء والملح معنى له مدلول آخر للحياة والصمود والحرية، طوبا لكم ولصمودكم والحرية لكل أسرانا الأبطال".

أما مريم الصياد، فتقول إنها عندما ترى الطعام على المائدة تتذكر معاناة الأسرى فتنقطع شهيتها، مبينة أنها تعتزم الانضمام لصفوف المضربين عن الطعام، "لأنهم يخوضون معركة لاستعادة الكرامة العربية المفقودة"، متمنية أن يرضخ المحتل لمطالبهم بأقصى سرعة.

التعليقات
• التعليقات غير مفعلة.