فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
جامعة القدس تعقد سلسلة من الأنشطة والفعاليات التربوية الهادفة حتى الحمام والقطط تجد رزقها في فجر الأقصى ماذا سيحصل للأرض في حال وقوع حرب نووية بين الهند وباكستان؟ هكذا يُعامل حراس الأقصى.. قصص اشتباك "الرجبي" مع الاحتلال منيب رشيد المصري يوقف 25 مليون دولار لصالح العمل التنموي في فلسطين أكاديمية القدس للإبداع الشبابي تتوج الأعمال الابداعية لطلبتها في المرحلة الأولى شاهد- استشهاد فلسطينية على حاجز قلنديا جامعة القدس تفتتح أضخم مشروع ترميم في البلدة القديمة بمدينة القدس العليا الاسرائيلية تعطي صلاحيات باحتجاز جثامين الشهداء فلسطينيون أمام السفارة الكندية.. يطالبون بفتح ابواب الهجرة تحريض إسرائيلي على "مدارس الإيمان" المقدسية الاحتلال يعتقل 7 مواطنين تحذيرات من تفاقم الحالة الصحية للأسرى المضربين غنام وخلوف وقعدان وفاة أصغر أبناء الرئيس المصري الراحل محمد مرسي السلطة تقدم تقريراً عن الانتهاكات الاسرائيلية للامم المتحدة

دراسة: المضايقات في المدارس لها عواقب سلبية حتى على المدى الطويل

بتاريخ الخميس 24/7/2014

هُنا القدس|أظهرت دراسة أمريكية أن المضايقات التي يتعرض لها الأطفال في المدارس يكون لها تأثير سلبي على الصحة النفسية والجسدية لهؤلاء الأطفال حتى بعد بلوغهم سن الرشد. ودعا أخصائيون نفسيون إلى ضرورة حماية أطفال المدارس من المضايقات.

أكد خبراء في علم النفس من جامعة ديوك الأمريكية أن المضايقات والتحرشات التي يتعرض لها الأطفال سواء في الشارع أو المدرسة أو داخل الأسرة، يكون لها تأثير سلبيعلى شخصيتهم عندما يصيرون راشدين.

وأظهرت نتائج دراسة قام بها علماء أمريكيون، نقلاً عن موقع مجلة "العلوم" الألمانية، أن تأثير التحرش بالأطفال داخل المدرسة من طرف زملائهم تكون له أيضاً عواقب على الصحة الجسدية وليس النفسية فقط. 

فبعد تقييم بيانات حوالي 1420 شاب تعود لعشرين عاماً، قام الباحثون بدراسة الحالة الصحية لضحايا التحرش وللمتحرشين أيضا، حيث استخلصوا أن خطر الإصابة بسكتة قلبية مرتفع لدى الأشخاص الذين تعرضوا للتحرش وللمضايقات من طرف زملائهم في المدرسة، حسب موقع مجلة "العلوم" الألمانية. 

وإذا كان التحرش ينعكس سلبا على ضحايا التحرش، فإنه في المقابل ينعكس بشكل إيجابي على صحة المتحرشين، كما تقول نتائج الدراسة. 

وينصح الخبراء الآباء والمدرسين بمساعدة ضحايا التحرش لتجاوز معاناتهم وفك النزاعات الموجودة بينهم وبين زملائهم الآخرين، لأن تجاهل الأمر ستكون له عواقب وخيمة على هؤلاء في المستقبل. 


المصدر : DW + ماي أرينا

التعليقات
• التعليقات غير مفعلة.