فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
جامعة القدس تعقد سلسلة من الأنشطة والفعاليات التربوية الهادفة حتى الحمام والقطط تجد رزقها في فجر الأقصى ماذا سيحصل للأرض في حال وقوع حرب نووية بين الهند وباكستان؟ هكذا يُعامل حراس الأقصى.. قصص اشتباك "الرجبي" مع الاحتلال منيب رشيد المصري يوقف 25 مليون دولار لصالح العمل التنموي في فلسطين أكاديمية القدس للإبداع الشبابي تتوج الأعمال الابداعية لطلبتها في المرحلة الأولى شاهد- استشهاد فلسطينية على حاجز قلنديا جامعة القدس تفتتح أضخم مشروع ترميم في البلدة القديمة بمدينة القدس العليا الاسرائيلية تعطي صلاحيات باحتجاز جثامين الشهداء فلسطينيون أمام السفارة الكندية.. يطالبون بفتح ابواب الهجرة تحريض إسرائيلي على "مدارس الإيمان" المقدسية الاحتلال يعتقل 7 مواطنين تحذيرات من تفاقم الحالة الصحية للأسرى المضربين غنام وخلوف وقعدان وفاة أصغر أبناء الرئيس المصري الراحل محمد مرسي السلطة تقدم تقريراً عن الانتهاكات الاسرائيلية للامم المتحدة

فيتو إسرائيلي على زواج فادي وسيما

بتاريخ الثلاثاء 10/6/2014

هُنا القدس | شذى حمّاد

"لا موعد لزواجنا الذي كان مقررًا عقده في تشرين الثاني الماضي، بعد أن أنهينا الترتيبات اللازمة، الآن زواجنا مرهون بقرار إسرائيلي". قالت سيما متولي خطيبة الأسير فادي حمد (31 عامًا) من بلدة بيرزيت، والمعتقل منذ عام ونصف رهن الاعتقال الإداري.

سيما والتي استعدت مؤخرا للإفراج عن خطيبها لتحضِّر وإيّاه تفاصيل زواجها بأدق التفاصيل، صدمت بخبر تمديد اعتقاله ستة أشهر أخرى رغم أنه يخوض إضرابًا عن الطعام مع الأسرى الإداريين منذ 48 يومًا.

"أعيش في خوف وقلق دائم على فادي، ولا يسعني سوى الدعاء له بالصبر والثبات، إلا أني على ثقة أن سيخرج والأسرى منتصرين"، مؤكدة لـ هُنا القدس، أن فادي حاضرٌ بكل تفاصيل حياتها رغم وجوده خلف القضبان إلا أن روحه معها، "يزورني في أحلامي، ولا يغيب عن بالي أبدًا، أشعر به بكل تحركاتي وتفاصيل حياتي".

وأضافت سيما، "يمزقني الألم عندما أمشي وحيدة في ذات الشارع الذي كنا نمشي فيه سويًا، وأينما وليت وجهي أراه وأستعيد ذكرياتي معه".

وعن تواجدها وأسرة فادي في معظم الفعاليات التضامنية مع الأسرى، قالت: "من خلال مشاركتنا نريد أن نوصل رسالتنا للأسرى أننا معهم ونشعر بألمهم ونشجعهم في كل خطواتهم الساعية للحرية"، مبيّنة أن الإعلام الإسرائيلي نشر صورًا لخيمة اعتصام فارغة من المتضامنين لتثبيط عزيمة الأسرى "الأسرى أذكى بكثير من تصديق الإعلام الإسرائيلي، وهم على يقين أن عائلاتهم وأصدقاءهم ومعظم الشعب يشعر بهم ويقف جانبهم ويؤيد خطواتهم".

من جانبها، بيّنت فاطمة غانم شقيقة الأسير فادي لـ هُنا القدس، أن شقيقها قضى 8 سنوات في سجون الاحتلال على فترات متباعدة، وفي كل مرة يتم اعتقال شقيقها تحت بند الاعتقال الإداري، دون إبراز التهم التي تدعي محكمة الاحتلال أنها في ملف سري يمنع المحامي والأسير وعائلته من الإطلاع عليه.

وقالت فاطمة إن العائلة تعيش حالة طوارئ، أجواء خوف وحزن وتوتر تسود المنزل الذي اختفت الابتسامة عن شفاه ساكنيه، "أمي في حالة صحية ونفسية صعبة جدًا نتيجة قلقها على فادي، وتمتنع عن تناول الطعام تضامنًا معه".

فادي غانم الطالب في الدراسات العليا تخصص القانون الدولي  في جامعة بيرزيت، استطاع أن ينهي دراسة البكالوريس في ذات الجامعة في 8 سنوات بسبب اعتقاله المستمر، كما وكان رئيسًا لمجلس طلبتها وناشطًا مهمًا فيها.

وتختم حديثها: "كم نتمنى أن نخلص من هذا الكابوس الذي يلاحق فادي ويلاحقنا منذ سنوات، نتمنى أن يكمل دراسته ويعقد قرانه وينعم بحياة مستقرة".

التعليقات
• التعليقات غير مفعلة.