فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
جامعة القدس تعقد سلسلة من الأنشطة والفعاليات التربوية الهادفة حتى الحمام والقطط تجد رزقها في فجر الأقصى ماذا سيحصل للأرض في حال وقوع حرب نووية بين الهند وباكستان؟ هكذا يُعامل حراس الأقصى.. قصص اشتباك "الرجبي" مع الاحتلال منيب رشيد المصري يوقف 25 مليون دولار لصالح العمل التنموي في فلسطين أكاديمية القدس للإبداع الشبابي تتوج الأعمال الابداعية لطلبتها في المرحلة الأولى شاهد- استشهاد فلسطينية على حاجز قلنديا جامعة القدس تفتتح أضخم مشروع ترميم في البلدة القديمة بمدينة القدس العليا الاسرائيلية تعطي صلاحيات باحتجاز جثامين الشهداء فلسطينيون أمام السفارة الكندية.. يطالبون بفتح ابواب الهجرة تحريض إسرائيلي على "مدارس الإيمان" المقدسية الاحتلال يعتقل 7 مواطنين تحذيرات من تفاقم الحالة الصحية للأسرى المضربين غنام وخلوف وقعدان وفاة أصغر أبناء الرئيس المصري الراحل محمد مرسي السلطة تقدم تقريراً عن الانتهاكات الاسرائيلية للامم المتحدة

دعوات للتصعيد بأراضي الـ48 عقب جريمة "أم الحيران"

بتاريخ الأربعاء 18/1/2017

القدس| حذرت القائمة العربية الموّحدة بالكنيست الاسرائيلي الحكومة الإسرائيلية وأذرعها من مغبة التصعيد الدموي الخطير لتدمير القرى الفلسطينية في النقب وإقامة بلدات يهودية على أنقاضها، داعية لتصعيد الاحتجاج بعد جريمة قرية "أم الحيران".

وقالت القائمة في بيان وصل وكالة "صفا"، الأربعاء: "إن الغزو العسكري الذي قامت به قوات الشرطة لقرية أم الحيران، هجمة إرهابية ودموية تعيد مشاهد تهجير وتدمير القرى العربية إبان النكبة عام 1948".

وأكدت أن قوات كبيرة من الشرطة وأجهزة الأمن حاصرت القرية، وأطلقت قنابل الغاز والأعيرة المطاطية وبثت الرعب في قلوب الأهل، الذين خرجوا لحماية بيوتهم.

وأشارت إلى أن الشرطة تصرفت وكأنها في ساحة حرب وأدت لمواجهات واستشهاد الشاب يعقوب أبو القيعان، ووقوع عشرات الجرحى ومنهم النائب أيمن عودة الذي تواجد في القرية للتصدي للهدم مع الأهالي.

واعتبرت المشتركة أن "اقتحام أم الحيران، تنسجم والتصعيد الخطير للحكومة المتطرفة ضد الوجود العربي، حكومة نتنياهو أعلنت حربا فعلية عسكرية على شعبنا في الداخل، باشرتها بالهدم في قلنسوة وتواصلها اليوم في أم الحيران وتحارب وتقتل أبنائنا الذين يناضلون من أجل البقاء والعيش الكريم".

وأدانت في بيانها روايات الشرطة الكاذبة التي تروجها للإعلام وهي أن مقتل الشرطي كان متعمدًا خلال المواجهات، واصفة إياه بعمل إرهابي.

كما أكدت أن الشرطة تحاول التغطية على جريمة اقتلاع وتهجير بلد كامل وقتل مواطن عربي أعزل من خلال التحريض على كل المواطنين العرب وبث رواية أن مقتل الشرطي نتيجة عمل إرهابي وداعشي وإلصاق تهمة التطرف على أهالي أم الحيران، علما أن قوات الشرطة هي من اقتحمت القرية لتقتلع أهلها وشنت عليهم عدواناً غاشمًا.

وطالبت القائمة المشتركة وسائل الإعلام العبرية بـ"توخي الحذر في النشر والتيقن من المعلومات والحرص على تغطية مهنية وعدم تبني رواية الشرطة وعدم المساهمة في التحريض على الجمهور العربي".

كما طالبت القائمة حكومة الاحتلال بوقف كل مخططات التهجير والتدمير ووقف عمليات سلب الأراضي ونهب ثرواتها، وبالاعتراف بكل القرى والبلدات غير المعترف بها في النقب من خلال نهج سلمي وقانوني وأخلاقي مع السكان أصحاب البلاد الأصليين.

من جانبه، وصف التجمع الوطني الديمقراطي، عملية الاعتداء والهدم في أم الحيران، بالدموي والهمجي والفاشي والغاشم.

وحمل التجمع في بيان وصل وكالة "صفا"، الحكومة الإسرائيلية وشرطتها وأذرعها الأمنيّة والعسكريّة كامل المسؤولية عن التصعيد الممنهج ضد الفلسطينيين.

وقال "إن الحاصل في الأسابيع الاخيرة من هدم وقتل، حربًا تشنّها إسرائيل علينا، مفعّلة آليّة القتل والاقتلاع الصهيونية ضد العرب الفلسطينيين، والتي تشبه أيّما شبه، نكبتنا عام ٤٨".

كما حذر التجمع هذا التصعيد الإسرائيلي الأرعن ضدّ الحيّز الفلسطيني الأصلاني، الإنساني والمكاني، والذي سيكون حدثًا تاريخيًا مفصليًا آخر في شكل العلاقة المشوّهة بين الفلسطينيين و"إسرائيل".

وأكد على ضرورة التصدي لهذه الجرائم بآليات نضالية جديدة، مشددًا على أن أي تراخ في الردّ على هذا التصعيد، هو ضوء أخضر لهذه الدولة  للمزيد من التصعيد والاقتلاع والهدم والقتل.

وطالب التجمع  بوقف سياسة الهدم والكف عن قتل العرب على يد الشرطة، مناشدًا أبناء الشعب الفلسطيني للالتحام والتوحد والانخراط في كل الأنشطة الشعبيّة والاحتجاجيّة التي ستعلن ضد هذه الجريمة.

هذا ومن المقرر أن تعقد لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية في الداخل المحتل، اجتماعًا طارئًا لبحث خطوات الرد على جريمة "أم الحيران"، فيما رجحت مصادر باللجنة لوكالة "صفا"، بأن يكون غدًا الخميس يوم إضراب شامل بأراضي الـ48 تنديدًا بما جرى بالقرية.

وكالات.

 

التعليقات