فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
جامعة القدس تعقد سلسلة من الأنشطة والفعاليات التربوية الهادفة حتى الحمام والقطط تجد رزقها في فجر الأقصى ماذا سيحصل للأرض في حال وقوع حرب نووية بين الهند وباكستان؟ هكذا يُعامل حراس الأقصى.. قصص اشتباك "الرجبي" مع الاحتلال منيب رشيد المصري يوقف 25 مليون دولار لصالح العمل التنموي في فلسطين أكاديمية القدس للإبداع الشبابي تتوج الأعمال الابداعية لطلبتها في المرحلة الأولى شاهد- استشهاد فلسطينية على حاجز قلنديا جامعة القدس تفتتح أضخم مشروع ترميم في البلدة القديمة بمدينة القدس العليا الاسرائيلية تعطي صلاحيات باحتجاز جثامين الشهداء فلسطينيون أمام السفارة الكندية.. يطالبون بفتح ابواب الهجرة تحريض إسرائيلي على "مدارس الإيمان" المقدسية الاحتلال يعتقل 7 مواطنين تحذيرات من تفاقم الحالة الصحية للأسرى المضربين غنام وخلوف وقعدان وفاة أصغر أبناء الرئيس المصري الراحل محمد مرسي السلطة تقدم تقريراً عن الانتهاكات الاسرائيلية للامم المتحدة

الاحتلال يُحول ملف مرابطة مقدسية "لضابط السلوك"

بتاريخ الاثنين 16/1/2017

القدس | أصدرت محكمة الصلح الإسرائيلية في القدس المحتلة الأحد، قرارًا بتحويل ملف المقدسية عايدة الصيداوي من سكان البلدة القديمة، إلى "ضابط السلوك" لفحص إمكانية عملها في "خدمة الجمهور".

وذكر المحامي رمزي كتيلات من مؤسسة "قدسنا لحقوق الإنسان" لموقع "ديلي 48" أنه توصل إلى اتفاق مع النيابة العامة بعملها في "خدمة الجمهور" لمدة 6 أشهر، وفي حال تبين أن الصيداوي غير ملائمة للعمل في "خدمة الجمهور"، بسبب وضعها الصحي، سيتم الحكم عليها بالسجن مع وقف التنفيذ ودفع غرامة مالية.

وأوضح أن الصيداوي كانت عرضت على القضاء بخصوص ملفين، حيث وجهت لها تهمة "الاعتداء على أفراد الشرطة المتواجدين عند بوابات المسجد الأقصى لدى منعها من الدخول".

وبين أن قوات الاحتلال اعتدت بالضرب بعنف على المقدسية الصيداوي دون وجه حق، وهذا غير مسموح به.

يذكر ان الصيداوي هي إحدى النساء اللواتي يمنعهن الاحتلال من دخول المسجد الأقصى منذ نحو سنتين، كما تعرضت للإبعاد عنه عدة مرات، بالإضافة لتعرضها للضرب المبرح من قبل قوات الاحتلال في أكثر من موقع حول بوابات المسجد، كان آخرها في طريق المجاهدين بين بابي الأسباط وحطة، ما أدى إلى سقوطها أرضًا وفقدانها الوعي.

وكالات

التعليقات