فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
جامعة القدس تعقد سلسلة من الأنشطة والفعاليات التربوية الهادفة حتى الحمام والقطط تجد رزقها في فجر الأقصى ماذا سيحصل للأرض في حال وقوع حرب نووية بين الهند وباكستان؟ هكذا يُعامل حراس الأقصى.. قصص اشتباك "الرجبي" مع الاحتلال منيب رشيد المصري يوقف 25 مليون دولار لصالح العمل التنموي في فلسطين أكاديمية القدس للإبداع الشبابي تتوج الأعمال الابداعية لطلبتها في المرحلة الأولى شاهد- استشهاد فلسطينية على حاجز قلنديا جامعة القدس تفتتح أضخم مشروع ترميم في البلدة القديمة بمدينة القدس العليا الاسرائيلية تعطي صلاحيات باحتجاز جثامين الشهداء فلسطينيون أمام السفارة الكندية.. يطالبون بفتح ابواب الهجرة تحريض إسرائيلي على "مدارس الإيمان" المقدسية الاحتلال يعتقل 7 مواطنين تحذيرات من تفاقم الحالة الصحية للأسرى المضربين غنام وخلوف وقعدان وفاة أصغر أبناء الرئيس المصري الراحل محمد مرسي السلطة تقدم تقريراً عن الانتهاكات الاسرائيلية للامم المتحدة

النتشة: إصرار ترامب على نقل السفارة الامريكية للقدس تجاوز خطير

بتاريخ الخميس 22/12/2016

أكد المؤتمر الوطني الشعبي للقدس أن إصرار الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب على دعوته بنقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس تجاوز خطير لكل القوانين والأعراف الدولية التي تعتبر مدينة القدس محتلة ولها وضع خاص، وعند احتلالها عام 1967 لم يحظى ذلك بأي اعتراف قانوني، مع أن معظم الدول اعترفت بسلطة الأمر الواقع الواقعة على "القدس الغربية".

وأكد الأمين العام للمؤتمر الوطني الشعبي للقدس اللواء بلال النتشة في تصريح صحفي مكتوب، "أن الحقوق لا تسقط بالتقادم ولا تسقط لمجرد وعد أو قرار يصدر عن جهة غير مخولة في إصدار قرارات تخص الشأن الفلسطيني، وكما أسقطت كافة الحلول التي أرادت تحويل القضية الفلسطينية إلى قضية نزاع حدودي بين دولتين عبر استغلال ما يحصل بالمحيط العربي لفرض أمر واقع جديد سياسي ودبلوماسي، مشيراً على أن وعود ترامب الانتخابية ستسقط أمام إصرار الشعب الفلسطيني على نيل حقوقه كاملة وفق القانون الدولي والأعراف الإنسانية".

وأشار المؤتمر الوطني الشعبي للقدس في البيان الصحفي "بأن إصرار ترامب على ذلك يعني فتح أبواب المواجهة على ما تشكل حجر الأساس لأي حل مستقبلي في إطار أي عملية تفاوضية، وهي بمثابة إغلاق الآفاق السياسية لحل قد يؤسس لقيام دولة فلسطينية وعاصمتها القدس الشريف، مضيفاً المؤتمر في البيان الصحفي " أن الحقوق لا تسقط بالتقادم ولا تسقط لمجرد وعد أو قرار يصدر عن جهة غير مخولة في إصدار قرارات تخص الشأن الفلسطيني، وكما أسقطت كافه الحلول التي أرادت تحويل القضية الفلسطينية إلى قضية نزاع حدودي بين دولتين، من خلال استغلال ما يحصل بالمحيط العربي لفرض أمر واقع جديد سياسي ودبلوماسي، مؤكدة على أن وعود ترامب الانتخابية ستسقط أمام إصرار الشعب الفلسطيني على نيل حقوقه كاملة وفق القانون الدولي والأعراف الإنسانية".

واختتم  البيان الصحفي بدعم المؤتمر الوطني الشعبي للقدس توجهات رئيس دولة فلسطين محمود عباس في المعركة السياسية والدبلوماسية التي يخوضها في مجلس الأمن الدولي وكذلك جهوده الحثيثة للحيلولة دون نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس، وجاء فيه أيضاً "بأن الشعب الفلسطيني لن بفقد البوصلة أو الأدوات او الخيارات في مواجهة قرار تعسفي غير قانوني يستهدف النيل من وجوده، مؤكدة بأن قضية القدس قضية محورية على الرغم من كل المؤشرات التي تتحدث أن الإدارة الأميركية ستعمل على تحييد العرب عن دورهم في حماية مقدساتها المسيحية والإسلامية وإرثها التاريخي".

التعليقات