فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
جامعة القدس تعقد سلسلة من الأنشطة والفعاليات التربوية الهادفة حتى الحمام والقطط تجد رزقها في فجر الأقصى ماذا سيحصل للأرض في حال وقوع حرب نووية بين الهند وباكستان؟ هكذا يُعامل حراس الأقصى.. قصص اشتباك "الرجبي" مع الاحتلال منيب رشيد المصري يوقف 25 مليون دولار لصالح العمل التنموي في فلسطين أكاديمية القدس للإبداع الشبابي تتوج الأعمال الابداعية لطلبتها في المرحلة الأولى شاهد- استشهاد فلسطينية على حاجز قلنديا جامعة القدس تفتتح أضخم مشروع ترميم في البلدة القديمة بمدينة القدس العليا الاسرائيلية تعطي صلاحيات باحتجاز جثامين الشهداء فلسطينيون أمام السفارة الكندية.. يطالبون بفتح ابواب الهجرة تحريض إسرائيلي على "مدارس الإيمان" المقدسية الاحتلال يعتقل 7 مواطنين تحذيرات من تفاقم الحالة الصحية للأسرى المضربين غنام وخلوف وقعدان وفاة أصغر أبناء الرئيس المصري الراحل محمد مرسي السلطة تقدم تقريراً عن الانتهاكات الاسرائيلية للامم المتحدة

بن لادن يجلب ملايين الدولارات لشاب يمني

بتاريخ الثلاثاء 10/6/2014

هنا القدس| نجح شاب يمني بالحصول على تعويض يقترب من 5 ملايين دولار بحكم قضائي، وذلك بعد أن رفع دعوى ضد الشركة الامريكية التي كان يعمل بها وفصلته بسبب اسمه أسامة، وكذلك لحصوله على لقب (بن لادن) الذي كان زملاؤه ينادونه به، لتطابق اسمه مع أحد أشهر الإرهابيين في العالم

بالإضافة إلى هذه المضايقات كان الشاب أسامة صالح يتعرض للضرب على يد بعض من زملائه في العمل في متجر لبيع الملابس النسائية في مدينة نيويورك، علاوة على أن صفة (الارهابي) أصبحت ملازمة له بشكل شبه مستمر، وتدريجيا تحولت هذه الكلمة إلى الاسم الذي أُلصق به

يُذكر أن أسامة صالح المولود في اليمن كان يعمل في متجر يحمل اسم (Pretty Girl) ، وكان يحصل على 7,15 دولار في الساعة من إدارة المتجر، التي حملها القضاء مسؤولية تجاهلها للشكاوى التي تقدم بها الشاب اليمني، كما أدانت المحكمة القائمين على المتجر لعدم اتخاذهم أي خطوة للحد من الانتهاكات التي كان يقاسي بسببها. هذا وبرز في هذه القضية اسم جيمس روبنسون الذي يعمل حارس أمن لـ(Pretty Girl) إذ أنه هو من كان يتعمد إهانة أسامة ومن خلاله العرب جميعا، وكان يصف العرب بالـ(قذرين)، ويقول دائما يجب على بن لادن أن يعود إلى اليمن

وبناء على هذه المعطيات دانت المحكمة الحارس روبنسون بتهمة الإساءة وارتكاب انتهاك بحق أسامة صالح، الذي عقب على حكم القضاء قائلا إن وصفي بالارهابي وببن لادن يمثل إهانة وافتراء ضدي وضد العرق الذي أنتمي اليه. الجدير بالذكر أن هذه هي المرة الأولى التي يحصل فيها مدعٍ من خلال المحكمة على تعويض مالي لتشبيهه ببن لادن، ولوصفه بالإرهابي عموما.

 

 

التعليقات
• التعليقات غير مفعلة.