فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
جامعة القدس تعقد سلسلة من الأنشطة والفعاليات التربوية الهادفة حتى الحمام والقطط تجد رزقها في فجر الأقصى ماذا سيحصل للأرض في حال وقوع حرب نووية بين الهند وباكستان؟ هكذا يُعامل حراس الأقصى.. قصص اشتباك "الرجبي" مع الاحتلال منيب رشيد المصري يوقف 25 مليون دولار لصالح العمل التنموي في فلسطين أكاديمية القدس للإبداع الشبابي تتوج الأعمال الابداعية لطلبتها في المرحلة الأولى شاهد- استشهاد فلسطينية على حاجز قلنديا جامعة القدس تفتتح أضخم مشروع ترميم في البلدة القديمة بمدينة القدس العليا الاسرائيلية تعطي صلاحيات باحتجاز جثامين الشهداء فلسطينيون أمام السفارة الكندية.. يطالبون بفتح ابواب الهجرة تحريض إسرائيلي على "مدارس الإيمان" المقدسية الاحتلال يعتقل 7 مواطنين تحذيرات من تفاقم الحالة الصحية للأسرى المضربين غنام وخلوف وقعدان وفاة أصغر أبناء الرئيس المصري الراحل محمد مرسي السلطة تقدم تقريراً عن الانتهاكات الاسرائيلية للامم المتحدة

الأسرى يتعرضون للضرب والإهانة في توقيف عصيون

بتاريخ الثلاثاء 15/7/2014

هُنا القدس| يتعرض الأسرى للضب والإهانة أثناء وجودهم في مركز توقيف "عصيون" الإسرائيلي، كما ويتم نقلهم بالجيبات العسكرية إلى مراكز التحقيق الأخرى.

محامي وزارة شؤون الاسرى والمحررين حسين الشيخ قال، اليوم الثلاثاء، في بيان له، إن معظم الاسرى الذين يعتقلون من جنوب الضفة وينقلون الى مركز توقيف 'عصيون' يتعرضون لأحد أشكال التعذيب أو الاهانة الجسدية او اللفظية.

وذكر الشيخ عدد من الحالات التي التقى بها في عصيون خلال زيارته لهم امس، كالأسير محمد علي القواسمي (37) عاما من الخليل والمعتقل من منزله أمس، حيث ذكر الاسير 'انه اعتقل من بيته الساعة السادسة صباحا مع شقيقه حسن، حينما هجمت قوة كبيرة من الجيش يقدر عددهم بـ 40 جندي، قاموا باقتحام البيت ووضعوا زوجته في غرفة، ثم قاموا بوضع قيد من الحديد على يديه وانزلوه من البيت، وقام احد الجنود بضربه على ظهره مما سبب له جروح مؤلمة، ونقلوه بعدها الى "عصيون" حيث تعرض للضرب مرة اخرى من قبل الجنود، بعدها تم عرضه على الطبيب وبعد الفحص طلب منه الطبيب التوقيع على ورقة انه لم يتعرض للضرب، الا ان محمد رفض التوقيع عليها'.

وعن الأسيران محمود زواهرة (44) عاما ومحمد أحمد بريجية (36) عاما وهما من بلدة المعصرة قضاء بيت لحم، نقل الشيخ أنهما  تعرضا للضرب  الشديد من الجنود اثناء الاعتقال، بالأيدي واعقاب البنادق على الظهر والبطن ولم يتم تقديم أي علاج لهم، وتم استجوابهم من قبل المحقق حول مشاركتهما في  مسيرة المعصرة الاسبوعية المناهضة لجدار الفصل العنصري في بيت لحم.

وأضاف أن الأسير يوسف ربحي الطردة (20) عاما من الخليل، تعرض للضرب اثناء الاعتقال من قبل مجموعة من الجنود وخصوصا على يده اليسرى، حيث تم استجوابه لدى الشرطة في كريات اربع ووجهت له تهمة رشق الحجارة على مجموعه من الجنود بالقرب من بلدة سعير.

التعليقات
• التعليقات غير مفعلة.