فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
جامعة القدس تعقد سلسلة من الأنشطة والفعاليات التربوية الهادفة حتى الحمام والقطط تجد رزقها في فجر الأقصى ماذا سيحصل للأرض في حال وقوع حرب نووية بين الهند وباكستان؟ هكذا يُعامل حراس الأقصى.. قصص اشتباك "الرجبي" مع الاحتلال منيب رشيد المصري يوقف 25 مليون دولار لصالح العمل التنموي في فلسطين أكاديمية القدس للإبداع الشبابي تتوج الأعمال الابداعية لطلبتها في المرحلة الأولى شاهد- استشهاد فلسطينية على حاجز قلنديا جامعة القدس تفتتح أضخم مشروع ترميم في البلدة القديمة بمدينة القدس العليا الاسرائيلية تعطي صلاحيات باحتجاز جثامين الشهداء فلسطينيون أمام السفارة الكندية.. يطالبون بفتح ابواب الهجرة تحريض إسرائيلي على "مدارس الإيمان" المقدسية الاحتلال يعتقل 7 مواطنين تحذيرات من تفاقم الحالة الصحية للأسرى المضربين غنام وخلوف وقعدان وفاة أصغر أبناء الرئيس المصري الراحل محمد مرسي السلطة تقدم تقريراً عن الانتهاكات الاسرائيلية للامم المتحدة

افتتاح "بيت مريم" بمعرض "دائرة روح" وبأعمال 32 فنانا فلسطينيا وعربيا

بتاريخ الثلاثاء 10/11/2015

هنا القدس | بحضور حشد واسع من الفنانين والمثقفين وطلبة الجامعات ولفيف من المهتمين والاعلاميين، وممثلين عن وزارة الثقافة ومؤسسات أهلية، افتتح في مدينة رام الله جاليري "بيت مريم" بمعرض جماعي بعنوان "دائرة روح" الذي يشارك فيه 32 فنانا من نخبة التشكيليين الفلسطينيين والعرب.

وفي افتتاحية المعرض الذي جاء برعاية من وزارة الثقافة، ويستمر حتى نهاية الشهر الجاري، رحبت مؤسِسة "بيت مريم" ومديرته د. مليحة مسلماني بالحضور وعرفت ببيت مريم قائلة انه مساحة تعمل كفضاء بصري ثقافي متكامل يشمل المعارض الفردية والجماعية والفعاليات الثقافية المختلفة.

وأكدت د. مسلماني نية بيت مريم العمل على وضع رؤية واستراتيجية لتقديم الفن الفلسطيني وفتح آفاق التواصل البصري والابداعي الفلسطيني بين مبدعي الوطن والشتات، ومع المشهد الفني العربي والعالمي، مشيرة الى ان الجبهة الثقافية لا تقل اهمية عن تلك الوطنية.

وبينت د. مسلماني أن بيت مريم هو مساحة مخصصة كمعرض دائم ومتجدد للفنون بمختلف مجالاتها، ويقدم للفنانين الفرصة لعرض أعمالهم الفنية، ويسعى إلى خلق ثقافة تفاعلية ــ تراكمية بين الجمهور وعالم الفن، ضمن فضاء بصري متكامل وبرامج مستمرة تشمل المعارض والفعاليات والمهرجانات الفنية والثقافية، المحلية والدولية.

بدوره أكد الوكيل المساعد للشؤون الثقافية في وزارة الثقافة وليد عبد السلام، أهمية هذا الفضاء البصري الذي يحتويه بيت مريم مؤكدا ان الفن الفلسطيني اضطلع ولا زال بدور ريادي في مختلف المراحل التي مر بها شعبنا الفلسطيني، مشددا على ضرورة ايلاء الفن في بلادنا اهمية اكثر مما هي عليه الآن، ومؤكدا دعم وزارة الثقافة لبيت مريم ولكل الفعاليات التي تعنى بالمشهد الثقافي في فلسطين.

وتجربة معرض "دائرة روح" كفاتحة لنشاط بيت مريم، لا تضم أعمال لفنانين فلسطينيين من مختلف المناطق فحسب، أي من القدس وغزة والداخل والضفة الغربية، بل يضيف لهذا الغنى والتواصل الفلسطيني الفلسطيني الضروري أعمال لفنانين من بلدان عربية أخرى. يشارك في "دائرة روح" من الاردن الفنانون أحمد صبيح، سهيل بقاعين، علي العامري، غازي انعيم، محمد بشناق ومحمد العامري، بالاضافة إلى أعمال للفنان الراحل عدنان الشريف، ومن قطر الفنان علي حسن، ومن اليمن الفنانة لميس المغلس، اما من فلسطين يشارك في المعرض الفنانون أسد عزي، إيمان خشان، باسل المقوسي، تيسير بركات، دينا مطر، رائد عيسى، رؤوف العجوري، سليمان منصور، شريف سرحان، طالب الدويك، عبد عابدي، ماجد شلا، محمد جحا، محمد جولاني، محمد الحواجري،، محمد خليل، محمد السمهوري، محمد فضل، معين حسونة، منذر جوابرة، نصر جوابرة، وديع خالد ويوسف الرجبي.   

ويضم بيت مريم مساحة مخصصة للأمسيات الأدبية والفكرية، وهي مفتوحة أمام الجمهور للقاء والحوار، وقد أُنشِئ بمبادرة خاصة من قبل مليحة مسلماني الحاصلة على الدكتوراه في الفن الفلسطيني المعاصر، وهي ضمن سنوات بحثها في الفن ومن خلال علاقاتها مع الفنانين الفلسطينيين والعرب كونت الخبرة اللازمة التي مكنتها من دراسة الاحتياجات المحلية فيما يتعلق بالمشهد البصري والثقافي في فلسطين. ونتيجة لمحدودية الأماكن المخصصة للعرض وما ينتج عنها من تفاعل ثقافي فيما يتعلق بالمشهد الفني في فلسطين والعالم العربي، فقد خصص بيت مريم هذه المساحة التفاعلية.

واختُتم الافتتاح بفقرة موسيقية قدمها الفنان وديع خالد وشارك بها عدد من الفنانين، ولاقت استحسان الحضور.

التعليقات