فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
جامعة القدس تعقد سلسلة من الأنشطة والفعاليات التربوية الهادفة حتى الحمام والقطط تجد رزقها في فجر الأقصى ماذا سيحصل للأرض في حال وقوع حرب نووية بين الهند وباكستان؟ هكذا يُعامل حراس الأقصى.. قصص اشتباك "الرجبي" مع الاحتلال منيب رشيد المصري يوقف 25 مليون دولار لصالح العمل التنموي في فلسطين أكاديمية القدس للإبداع الشبابي تتوج الأعمال الابداعية لطلبتها في المرحلة الأولى شاهد- استشهاد فلسطينية على حاجز قلنديا جامعة القدس تفتتح أضخم مشروع ترميم في البلدة القديمة بمدينة القدس العليا الاسرائيلية تعطي صلاحيات باحتجاز جثامين الشهداء فلسطينيون أمام السفارة الكندية.. يطالبون بفتح ابواب الهجرة تحريض إسرائيلي على "مدارس الإيمان" المقدسية الاحتلال يعتقل 7 مواطنين تحذيرات من تفاقم الحالة الصحية للأسرى المضربين غنام وخلوف وقعدان وفاة أصغر أبناء الرئيس المصري الراحل محمد مرسي السلطة تقدم تقريراً عن الانتهاكات الاسرائيلية للامم المتحدة

الأطفال الأسرى في عتصيون يتعرضون للتنكيل

بتاريخ الاثنين 2/11/2015

هُنا القدس| أفادت محامية نادي الأسير جاكلين فرارجة إثر زيارتها لمعتقل "عتصيون" مساء اليوم الاثنين، أن ستة معتقلين بينهم أطفال تعرضوا للتنكيل والضرب أثناء عملية اعتقالهم غالبيتهم من محافظة الخليل.

وذكرت فرارجة، في بيان صحفي، أن الطفل مالك سليم مغنم (17) عاما تعرض للضرب المبرح على يد قوات الاحتلال أثناء اعتقاله، ورغم وجود بلاتين في قدمه بسبب إصابة تعرض لها قبل الاعتقال إلا أن الجنود ضربوه بشكل متعمد عليها ما تسبب بحدوث التهاب، مضيفة أن ابن عمه فارس مغنم (14) عاما تعرض هو أيضا للضرب والتنكيل بواسطة أعقاب البنادق، من أجل انتزاع اعترافات حول مشاركته في إلقاء الحجارة، إضافة لإجباره على التوقيع على أوراق لا يعرف مضمونها.

وتابعت أن سلطات الاحتلال لم تكتف بذلك بل أقدمت على استدعاء الطفل سند سليم مغنم (15) عاما وهو شقيق مالك، برفقة والدته إلى معسكر 'كريات أربع'، وهناك قام أربعة من المحققين بضربه وتهديده بالسلاح الأمر الذي دفع الطفل للاعتراف تحت التهديد والتوقيع على أوراق.

وفي سياق متصل، قالت المحامية فرارجة إن الطفل مصعب معاذ نواجعة (17) عاما تعرض للضرب على رأسه أثناء الاعتقال، كما تعرض الشاب محمد أبو عاهور (21) عاما من بيت لحم للتنكيل من خلال تقييده وحرمانه من الطعام والماء لمدة يوم كامل، إضافة للشاب سامر محمود علامة (25)عاما الذي تعرض أيضا للضرب، وحسب المحامية فرارجة فإن آثار الضرب واضحة عليه.

يذكر أن عدد الأسرى الموقوفين في سجن "عتصيون" بلغ 47 أسيراً، علماً أنه سيتم نقل الأسرى الأطفال إلى سجن "مجدو".

التعليقات