فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
جامعة القدس تعقد سلسلة من الأنشطة والفعاليات التربوية الهادفة حتى الحمام والقطط تجد رزقها في فجر الأقصى ماذا سيحصل للأرض في حال وقوع حرب نووية بين الهند وباكستان؟ هكذا يُعامل حراس الأقصى.. قصص اشتباك "الرجبي" مع الاحتلال منيب رشيد المصري يوقف 25 مليون دولار لصالح العمل التنموي في فلسطين أكاديمية القدس للإبداع الشبابي تتوج الأعمال الابداعية لطلبتها في المرحلة الأولى شاهد- استشهاد فلسطينية على حاجز قلنديا جامعة القدس تفتتح أضخم مشروع ترميم في البلدة القديمة بمدينة القدس العليا الاسرائيلية تعطي صلاحيات باحتجاز جثامين الشهداء فلسطينيون أمام السفارة الكندية.. يطالبون بفتح ابواب الهجرة تحريض إسرائيلي على "مدارس الإيمان" المقدسية الاحتلال يعتقل 7 مواطنين تحذيرات من تفاقم الحالة الصحية للأسرى المضربين غنام وخلوف وقعدان وفاة أصغر أبناء الرئيس المصري الراحل محمد مرسي السلطة تقدم تقريراً عن الانتهاكات الاسرائيلية للامم المتحدة

علاج ضد الإمساك يطيل أمد حياة مرضى السرطان

بتاريخ الخميس 29/10/2015

هنا القدس | أظهر تحليل حديث لتجربتين سريريتين أن دواء لمعالجة الإمساك الناجم عن تناول مسكنات للألم تحوي مواد أفيونية نجح في مضاعفة معدل البقاء على قيد الحياة لمرضى مصابين بسرطان في مراحل متقدمة.

كذلك أدى هذا الدواء المطروح في الأسواق منذ سنة 2008 والمعروف باسم "ريليستور" (ميثيلناتريكسون)، على ما يبدو إلى إبطاء تقدم الورم السرطاني، حسب ما أوضح الباحثون خلال عرض قدموه في المؤتمر السنوي لأطباء التخدير الأميركيين في مدينة سان دييغو في ولاية كاليفورنيا غرب الولايات المتحدة.

وهذه المرة الأولى التي تظهر فيها دراسة سريرية وجود رابط بين علاج يرمي الى وقف الآثار المسببة للإمساك للمسكنات الافيونية وزيادة فرص البقاء على قيد الحياة لمرضى سرطان بحسب الأطباء.

ويدفع هذا الرابط الى الاعتقاد بأن الجزيء الموجود في العلاج يمكن أن يؤدي دورا علاجيا في محاربة السرطان.

وبينت تجارب اجريت على حيوانات في المختبر خلال السنوات العشر الاخيرة وجود مفاعيل محاربة للسرطان لهذا الجزيء.

وتتضمن الدراسة الجديدة تحليلا لبيانات خاصة بـ229 مريضا مصابين بسرطان في مراحل متقدمة عولجوا بواسطة "ريليستور" إثر إصابتهم بمشاكل مرتبطة بالإمساك الناجم عن تناولهم مسكنات افيونية، وهو من الآثار الجانبية الشائعة.

وفي هذه المجموعة، عولج 117 مريضا بواسطة "ريليستور" و112 اخرين بدواء وهمي.

ولاحظ الباحثون ان 57 % من المرضى الذين تناولوا "ريليستور" تخلصوا من الامساك.

كما أن الأشخاص الذين أظهر العلاج ضد الإمساك فعالية عليهم بقوا على قيد الحياة لفترة أطول بمرتين في المعدل (118 يوما في مقابل 58 يوما) مقارنة مع الأشخاص الذين لم يتفاعلوا مع الدواء أو تناولوا دواء وهميا.

إلى ذلك، خلصت الدراسة إلى تسجيل نسبة أقل (7,6 %) لتقدم الورم لدى الأشخاص الذين تجاوبوا مع الدواء مقارنة مع أولئك الذين لم يتخلصوا من الإمساك عبر هذا العلاج (22 %) أو مع الأشخاص الذين تناولوا دواء وهميا (25,4 %).

كذلك حلل الباحثون آثار "ريليستور" على مجموعة أخرى تضم 135 مريضا مصابين بأمراض أخرى في مراحل متقدمة من بينها قصور القلب الاحتقاني والاحتقان الرئوي المزمن والأمراض العصبية لكنهم لا يعانون أيا من الأمراض السرطانية.

وقد أظهر دواء "ريليستور" فعالية لدى أكثر من 50% من هؤلاء المرضى من دون إطالة أمد حياتهم.

ومع أن الباحثين يجهلون أسباب المنافع المضادة للسرطان لمادة ميثيلناتريكسون، فإن إحدى الفرضيات التي يطرحونها هي أن هذا الجزيء قد يتفاعل إيجابا مع المواد الأفيونية.

التعليقات