فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
جامعة القدس تعقد سلسلة من الأنشطة والفعاليات التربوية الهادفة حتى الحمام والقطط تجد رزقها في فجر الأقصى ماذا سيحصل للأرض في حال وقوع حرب نووية بين الهند وباكستان؟ هكذا يُعامل حراس الأقصى.. قصص اشتباك "الرجبي" مع الاحتلال منيب رشيد المصري يوقف 25 مليون دولار لصالح العمل التنموي في فلسطين أكاديمية القدس للإبداع الشبابي تتوج الأعمال الابداعية لطلبتها في المرحلة الأولى شاهد- استشهاد فلسطينية على حاجز قلنديا جامعة القدس تفتتح أضخم مشروع ترميم في البلدة القديمة بمدينة القدس العليا الاسرائيلية تعطي صلاحيات باحتجاز جثامين الشهداء فلسطينيون أمام السفارة الكندية.. يطالبون بفتح ابواب الهجرة تحريض إسرائيلي على "مدارس الإيمان" المقدسية الاحتلال يعتقل 7 مواطنين تحذيرات من تفاقم الحالة الصحية للأسرى المضربين غنام وخلوف وقعدان وفاة أصغر أبناء الرئيس المصري الراحل محمد مرسي السلطة تقدم تقريراً عن الانتهاكات الاسرائيلية للامم المتحدة

فلسطيني مشلول يتفوق بالثانوية

بتاريخ الأحد 5/7/2015

 هُنا القدس | تمكن الفتى الفلسطيني ناصر البحيصي، المصاب بالشلل الرباعي والذي يرقد بشكل دائم بغرفة العناية المركزة، من النجاح في امتحانات الثانوية العامة بقطاع غزة والحصول على معدل عال.

وبصعوبة بالغة، يستجمع الفتى الفلسطيني قواه كي يتمكن من نطق بعض عبارات الشكر للوفود التي قدمت لتهنئته بالنجاح، واضعا شهادته المدرسية إلى جانب سريره.

وأصيب البحيصي، البالغ من العمر 17 عاما، بالشلل الرباعي، كما يعيش بشكل دائم داخل غرفة العناية المركزة في مستشفى شهداء الأقصى وسط قطاع غزة منذ تسعة أعوام، عقب إصابته في حادث سير.

لكن إصابته لم تفقده العزيمة والإصرار على ممارسة حياته الطبيعية، حيث تمكن من النجاح بالامتحانات، والحصول على معدل 85.3%.

وقال البحيصي بعبارات خرجت بصعوبة "إصابتي لم تغيّب فرحتي"، وأضاف أن سماعه للنتيجة حوّل حالة الحزن التي يعيش فيها منذ إصابته إلى فرح هستيري أنساه ما يعاني منه.

وأوضح أن غرفة العناية المركزة التي يرقد بها تحولت إلى صالة أفراح وزغاريد، وأن دموعه اختلطت بدموع والدته التي لم تفارقه للحظة واحدة.

ويرى أنه نجح في "تحدي الإعاقة"، كي يثبت لكل من حوله أن الإعاقة ليست جسدية، بل هي "إعاقة العقل عن التفكير فقط".

من جانبها، قالت والدته نهاد البحيصي "منذ تسع سنوات وناصر مقيم في المستشفى بشكل دائم بعد إصابته في حادث سير أدى إلى إصابته بشلل رباعي جعله جسدا هامدا لا يتحرك ولا يتنفس إلا من خلال جهاز التنفس الصناعي".

وأضافت أن المرض لم يحبطه، بل أصر على مواصلة حياته التعليمية وانتصر وكان من المتفوقين.

وتؤكد البحيصي أن ولدها سيواصل تعليمه في الجامعة، حيث تنوي العائلة توفير الدعم اللازم له لإكمال مسيرته التعليمية.

وحسب إحصائية للجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني، يصل عدد ذوي الاحتياجات الخاصة البالغين أكثر من 18 عاما إلى نحو 27 ألفا، منهم 17 ألفا يعانون من إعاقة حركية.

المصدر : وكالة الأناضول

التعليقات