فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
جامعة القدس تعقد سلسلة من الأنشطة والفعاليات التربوية الهادفة حتى الحمام والقطط تجد رزقها في فجر الأقصى ماذا سيحصل للأرض في حال وقوع حرب نووية بين الهند وباكستان؟ هكذا يُعامل حراس الأقصى.. قصص اشتباك "الرجبي" مع الاحتلال منيب رشيد المصري يوقف 25 مليون دولار لصالح العمل التنموي في فلسطين أكاديمية القدس للإبداع الشبابي تتوج الأعمال الابداعية لطلبتها في المرحلة الأولى شاهد- استشهاد فلسطينية على حاجز قلنديا جامعة القدس تفتتح أضخم مشروع ترميم في البلدة القديمة بمدينة القدس العليا الاسرائيلية تعطي صلاحيات باحتجاز جثامين الشهداء فلسطينيون أمام السفارة الكندية.. يطالبون بفتح ابواب الهجرة تحريض إسرائيلي على "مدارس الإيمان" المقدسية الاحتلال يعتقل 7 مواطنين تحذيرات من تفاقم الحالة الصحية للأسرى المضربين غنام وخلوف وقعدان وفاة أصغر أبناء الرئيس المصري الراحل محمد مرسي السلطة تقدم تقريراً عن الانتهاكات الاسرائيلية للامم المتحدة

الكشف عن سر الصور الملوّنة التي تنتشر على فيس بوك

بتاريخ الأحد 28/6/2015

هنا القدس | خلال الساعات الماضية، بدأت الصور الملونة تنتشر على شبكة فيس بوك الاجتماعية، وخاصةً في المجتمع الغربي، حتى أن مؤسس فيس بوك؛ مارك زوكربرج، قام بتغيير صورته الشخصية ووضع صورته مع ألوان قوس قزح (قوس المطر)، وأرفقها برابط جديد من فيس بوك يُتيح لأي مستخدم تغيير صورته الشخصية وإضافة هذه الألوان فوقها.

الفكرة من هذه الألوان -التي تُمثّل رمز لقضيّة اجتماعية غربية- هي صدور قانون جديد في الولايات المتحدة الأمريكية يقضي بمنح المثليين جنسيًا حقهم في الزواج فيما بينهم في مختلف أرجاء أمريكا. ونظرًا لكون فيس بوك شركة أمريكية، فقد قامت بالثناء على القانون الذي صدر ببلادها، وأضافت ميزة إلى الشبكة قد لا تكون موجّهة لعامّة المستخدمين.

لهذا قد لا يكون للمستخدم العربي أي علاقة بمثل هذه الميزة التي أُتيحت على فيس بوك، وخاصةً أن البعض قام باستخدامها دون أن يعرف تمامًا ما هو هدفها، ظنًا منه أنها ميزة جديدة لجعل الصورة مميزة، فإن كان البعض قد استخدمها بشكلٍ عشوائي، فالأفضل له عدم استخدامها، مع العلم أن الضّجة حول هذا القانون كانت كبيرة، لأن الكثير من الشركات الأمريكية قامت بإجراء بعض التعديلات إما على صورها أو نشرت منشورات تتعلق بنفس الموضوع على أنها  ترحّب بمثل هذا القانون.

التعليقات