فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
جامعة القدس تعقد سلسلة من الأنشطة والفعاليات التربوية الهادفة حتى الحمام والقطط تجد رزقها في فجر الأقصى ماذا سيحصل للأرض في حال وقوع حرب نووية بين الهند وباكستان؟ هكذا يُعامل حراس الأقصى.. قصص اشتباك "الرجبي" مع الاحتلال منيب رشيد المصري يوقف 25 مليون دولار لصالح العمل التنموي في فلسطين أكاديمية القدس للإبداع الشبابي تتوج الأعمال الابداعية لطلبتها في المرحلة الأولى شاهد- استشهاد فلسطينية على حاجز قلنديا جامعة القدس تفتتح أضخم مشروع ترميم في البلدة القديمة بمدينة القدس العليا الاسرائيلية تعطي صلاحيات باحتجاز جثامين الشهداء فلسطينيون أمام السفارة الكندية.. يطالبون بفتح ابواب الهجرة تحريض إسرائيلي على "مدارس الإيمان" المقدسية الاحتلال يعتقل 7 مواطنين تحذيرات من تفاقم الحالة الصحية للأسرى المضربين غنام وخلوف وقعدان وفاة أصغر أبناء الرئيس المصري الراحل محمد مرسي السلطة تقدم تقريراً عن الانتهاكات الاسرائيلية للامم المتحدة

"القدس أولًا".. مشروع شبابي هادف

بتاريخ الثلاثاء 8/7/2014

هُنا القدس | محمد أبو الفيلات

أطلقت مجموعة شبابية مشروع "القدس أولًا، للرد على محاولات الاحتلال تهويد القدس وتغييب شبانها.

ويقول منسق المشروع أحمد هديب 24 عامًا لـ هُنا القدس، "القدس أولًا" مشروع شبابي مكون من 55 شابًا وفتاة، نشأت فكرته من فترة قصيرة بعد أن أحزننا وضع مدينة القدس، لما تتعرض له من تهويد وتفريغ، وركود اقتصادي.

وبين هديب لــ هُنا القدس، أن المشروع يسعى للنهوض بمدينة القدس، من خلال تفعيل دور الشباب فيها، عن طريق اكتشاف ميول كل شاب ومواهبه وتكريسها في خدمة المجتمع، مضيفًا أن تفعيل دور المؤسسات لتطوير وضع مدينة القدس بعيدًا عن المصلحة الشخصية هو من أسمى أهداف المشروع.

ويسعى القائمون عليه، لإنشاء قاعدة طلابية اجتماعية مثقفة؛ لإيجاد جيل قادر على صنع القرار، في ظل التغييب الفكري الذي يمارسه الاحتلال على هذه الفئة من خلال المراكز الجماهيرية وإيجاد بديل لهم عن المناهج الفلسطينية، حسب هديب.

ويضيف، نريد رفع المستوى الإقتصادي في المدينة بالتعاون مع التجار، من خلال تخفيض الأسعار واستقطاب مواطنين من خارج المدينة للشراء من أسواقها، عن طريق إقامة مهرجانات، والتنسيق مع حافلات تقلُّهم من المدينة وإليها، وتقليل التوجه العربي للشراء من الأسواق (الإسرائيلية).

أما عن فعاليات المشروع فبين هديب، أن للمشروع فعاليات في كل مناسبة دينية أو اجتماعية أو سياسية، مثل تكريم الأمهات وخاصة أمهات الأسرى، وإحياء ذكرى النكبة والنكسة، ضمن إطار فلكلوري فلسطيني، بالإضافة لفعاليات أخرى غير مرتبطة بأي مؤسسة.

"الهدف من مشاركتي بالمشروع، هو إثبات وجود الشباب المقدسي اللي إلهم قدرة على تغيير وضع القدس للأفضل، ولأثبت إنها هاي أرضي وإنه كل الأحقية إلي"، تقول فداء محيسن لـ هُنا القدس.

وأضافت أن أي فعاليات في القدس المحاصرة والمحرومة من الحرية تثير خوف الاحتلال، إلا أن فعاليات المشروع ستسعى لإحياء القدس وتشجيع أهلها للتحرك والمشاركة.

وتابعت فداء، "الرسالة اللي بدي أوصلها إنو إحنا كشباب مقدسيين قادرين نحل قضيتنا وندافع عن القدس والمسجد الاقصى ونحمي وجودنا فيها؛ لأنها هي منا واحنا منها".

التعليقات
• التعليقات غير مفعلة.