فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
جامعة القدس تعقد سلسلة من الأنشطة والفعاليات التربوية الهادفة حتى الحمام والقطط تجد رزقها في فجر الأقصى ماذا سيحصل للأرض في حال وقوع حرب نووية بين الهند وباكستان؟ هكذا يُعامل حراس الأقصى.. قصص اشتباك "الرجبي" مع الاحتلال منيب رشيد المصري يوقف 25 مليون دولار لصالح العمل التنموي في فلسطين أكاديمية القدس للإبداع الشبابي تتوج الأعمال الابداعية لطلبتها في المرحلة الأولى شاهد- استشهاد فلسطينية على حاجز قلنديا جامعة القدس تفتتح أضخم مشروع ترميم في البلدة القديمة بمدينة القدس العليا الاسرائيلية تعطي صلاحيات باحتجاز جثامين الشهداء فلسطينيون أمام السفارة الكندية.. يطالبون بفتح ابواب الهجرة تحريض إسرائيلي على "مدارس الإيمان" المقدسية الاحتلال يعتقل 7 مواطنين تحذيرات من تفاقم الحالة الصحية للأسرى المضربين غنام وخلوف وقعدان وفاة أصغر أبناء الرئيس المصري الراحل محمد مرسي السلطة تقدم تقريراً عن الانتهاكات الاسرائيلية للامم المتحدة

95% من الفلسطينيين الذين يتم اعتقالهم يتعرضون للتعذيب

بتاريخ الاثنين 11/5/2015

هُنا القدس | كشف المستشار الإعلامي لرئيس هيئة شؤون الاسرى والمحررين حسن عبد ربه، أن ما يقارب 95% من الفلسطينيين الذين يتم إعتقالهم على يد قوات الاحتلال الإسرائيلي يتعرضون لكل اشكال التعذيب الجسدي والنفسي، والمخالف لكافة القوانين والاتفاقيات الدولية الانسانية والحقوقية.

أقوال عبد ربه جاءت خلال لقائه اليوم في مقر الهيئة في رام الله بوفد من مؤسسة التمويل التركي الإنساني المعنية بضحايات التعذيب وبالتعاون مع مركز علاج وتأهيل ضحايا التعذيب.

وبدأ اللقاء بتقديم من عبد ربه تحدث فيه عن قضية الاسرى بشكل عام، من خلال عرض إحصائيات شاملة عن الفئات المحتجزة حاليا في سجون الاحتلال، وما يتعرضون له من اعتداءات وقمع وتعذيب، وانكار واضح لإنسانية الأسير الفلسطيني، وسعي الاحتلال الى الانتقام من الاسرى واستخدامهم لتحقيق مكاسب سياسية.

وركز عبد ربه في حديثه على الاسرى المرضى الذين تغرس الأمراض في أجسادهم بشكل متعمد من قبل السجانين، ويتعرضون الى سياسية اهمال طبي ممنهجة، وان هناك العشرات من الاسرى في اوضاع صعبة جدا وبحاجة الى تدخل فوري لعلاجهم، خصوصا وان اسرائيل لا تقدم لهم سوى المسكنات التي لا تفي بأي غرض علاجي.

كما ركز على الاسيرات وما يتعرضن له من معاملة قاسية لا يراعى فيها خصوصيتهن كنساء، بالإضافة الى الاسرى الأطفال وما يتعرضون له من ترهيب لا اخلاقي، حيث يتم اخافتهم ودب الرعب في نفوسهم وما يترتب على ذلك من اثار نفسية سلبية تعود على الأسير وعائلته.

وشدد عبد ربه على ضرورة التعاون مع كافة المؤسسات المحلية والدولية لخدمة قضية الاسرى والتخفيف من معاناتهم، كما أبدى عبد ربه استعداده الهيئة التام لإبداء كافة أشكال التعاون، وايصال كافة المعلومات والبيانات التي تخدم القضية.

 

التعليقات