فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
جامعة القدس تعقد سلسلة من الأنشطة والفعاليات التربوية الهادفة حتى الحمام والقطط تجد رزقها في فجر الأقصى ماذا سيحصل للأرض في حال وقوع حرب نووية بين الهند وباكستان؟ هكذا يُعامل حراس الأقصى.. قصص اشتباك "الرجبي" مع الاحتلال منيب رشيد المصري يوقف 25 مليون دولار لصالح العمل التنموي في فلسطين أكاديمية القدس للإبداع الشبابي تتوج الأعمال الابداعية لطلبتها في المرحلة الأولى شاهد- استشهاد فلسطينية على حاجز قلنديا جامعة القدس تفتتح أضخم مشروع ترميم في البلدة القديمة بمدينة القدس العليا الاسرائيلية تعطي صلاحيات باحتجاز جثامين الشهداء فلسطينيون أمام السفارة الكندية.. يطالبون بفتح ابواب الهجرة تحريض إسرائيلي على "مدارس الإيمان" المقدسية الاحتلال يعتقل 7 مواطنين تحذيرات من تفاقم الحالة الصحية للأسرى المضربين غنام وخلوف وقعدان وفاة أصغر أبناء الرئيس المصري الراحل محمد مرسي السلطة تقدم تقريراً عن الانتهاكات الاسرائيلية للامم المتحدة

القدس: لأنك عربي .. ممنوع من المرور

بتاريخ الأحد 6/7/2014

هُنا القدس | شذى حمّاد

يفرض جنود الاحتلال المتمركزين على حاجز حزما شمال مدينة القدس، تضييقات يومية على المقدسيين الذين يعبرون الحاجز، كما يمنعونهم من اجتيازه مرات عديدة.

اسلام النتشة (27 عامًا) من بلدة كفر عقب، بين لـ هُنا القدس، أن أحد ضباط الاحتلال منعه من عبور الحاجز مرتين، مبينا أنه لديه مخزن بضائع في الخان الأحمر ويضطر يوميًا لعبور الحاجز لنقل البضائع أو حتى الوصول للمخزن.

وأوضح النتشة، أنه قبل يوم من احتفال الاحتلال يما يسمى "عيد استقلال إسرائيل"، حاول عبور الحاجز حيث فاجأه أحد الضباط بسؤاله إذا كان سيقف عند إطلاق زامور الاحتفال.

وقال: أخبرته أنيّ عربي، فلماذا أقف لزامور استقلالكم، فرد عليه الضابط: "لأنك عربي لن تمر عن الحاجز"، مؤكدًا أنه منعه من عبور الحاجز وأجبره على العودة.

وبيّن النتشة أنه وبعد يومين توجه مرة أخرى إلى الحاجز وعندما رآه الضابط،  سأله إن كان هو نفسه الذي مرّ قبل يومين ورفض الوقوف للزامور؟" ومنعه كذلك من  عبور الحاجو مرةً أخرى.

وأشار إلى أنه توجه إلى مركز شرطة الاحتلال، وقدّم شكوى ضد الضابط، مؤكدًا أنه لم يحصل على أي جواب، وعاد في اليوم التالي وأخبروه أنهم إذا أرادوه سيتصلون به.

وأكد النتشة أن الجنود المتمركزين على الحاجز يضيّقون على المواطنين يوميًا، ويتعمدون تأخيرهم والمماطلة في إدخالهم، مشيرًا إلى أنهم يحتجزون هوية الشبان ويتعمدون تأخيرهم بحجة أن هويتهم بالفحص الأمني.

التعليقات
• التعليقات غير مفعلة.