فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
جامعة القدس تعقد سلسلة من الأنشطة والفعاليات التربوية الهادفة حتى الحمام والقطط تجد رزقها في فجر الأقصى ماذا سيحصل للأرض في حال وقوع حرب نووية بين الهند وباكستان؟ هكذا يُعامل حراس الأقصى.. قصص اشتباك "الرجبي" مع الاحتلال منيب رشيد المصري يوقف 25 مليون دولار لصالح العمل التنموي في فلسطين أكاديمية القدس للإبداع الشبابي تتوج الأعمال الابداعية لطلبتها في المرحلة الأولى شاهد- استشهاد فلسطينية على حاجز قلنديا جامعة القدس تفتتح أضخم مشروع ترميم في البلدة القديمة بمدينة القدس العليا الاسرائيلية تعطي صلاحيات باحتجاز جثامين الشهداء فلسطينيون أمام السفارة الكندية.. يطالبون بفتح ابواب الهجرة تحريض إسرائيلي على "مدارس الإيمان" المقدسية الاحتلال يعتقل 7 مواطنين تحذيرات من تفاقم الحالة الصحية للأسرى المضربين غنام وخلوف وقعدان وفاة أصغر أبناء الرئيس المصري الراحل محمد مرسي السلطة تقدم تقريراً عن الانتهاكات الاسرائيلية للامم المتحدة

توزيع الأدوار في المنزل يُسهم بتكوين شخصية الطفل

بتاريخ الخميس 23/4/2015

هُنا القدس | أنهت جمعية المرأة العاملة الفلسطينية للتنمية خمس ورش توعوية استهدفت نحو 20 شابًا وشابّة من المعاهد والكليات والجامعات المختلفة، بمحافظة طولكرم، حول قانون العقوبات الفلسطيني وربطه بالمواثيق والمعاهدات الدولية، والعنف الأسري، وحرية الرأي والتعبير في المواثيق والمعاهدات، والانتهاكات الإلكترونية، وقانون العمل الفلسطيني.

وتأتي هذه الورش ضمن مشروع أمل الإقليمي "تعزيز المشاركة المجتمعية ودعم القيادة التحويلية للمرأة في الأزمنة المتغيرة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، خلال فترة 2012-2015"، والذي ينفذ في كل من فلسطين واليمن والمغرب وتونس.

وتناولت الورش الحديث عن العنف اليومي الذي تتعرض له المرأة بأنواعه، وذكرت الأخصائية أن العنف موجود بمختلف الاتجاهات والأنواع، بالإضافة إلى أن عدم توزيع الأدوار الصحيح في المنزل هو جزء من هذا العنف، ويخلق تنشئة اجتماعية تحيّد المرأة عن المشاركة المجتمعية الحقيقية.

وذكر المتدرب من جامعة الخضوري ثابت يوسف أن العادات والتقاليد تحدد الأدوار وتوزيع الأدوار له الدور الأكبر في فقدان النساء لحقوقها الأساسية، فيما أضافت المتدربة بيان جابر أن الورشات استطاعت شرح قانون العمل والحقوق المترتبة على العمال وواجباتهم بشكل يسير.

وقال المتدرب أسامة صباح أن انعكاس تأثير هذه الورش أكبر بكثير من المعلومات التي يتم تدريسها في الجامعات، فالطلاب من خلال مؤسسات المجتمع المدني تكون لهم الفرصة أكبر للتعامل مع الواقع.

يذكر إلى أن المشروع يتضمن مخيم شبابي بعنوان "مخيم حقوق الإنسان للشابات والشباب"، بالإضافة إلى اختيار فريقين لتنفيذ لقاءات عامة حول المشاركة السياسية والاجتماعية.

التعليقات