فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
جامعة القدس تعقد سلسلة من الأنشطة والفعاليات التربوية الهادفة حتى الحمام والقطط تجد رزقها في فجر الأقصى ماذا سيحصل للأرض في حال وقوع حرب نووية بين الهند وباكستان؟ هكذا يُعامل حراس الأقصى.. قصص اشتباك "الرجبي" مع الاحتلال منيب رشيد المصري يوقف 25 مليون دولار لصالح العمل التنموي في فلسطين أكاديمية القدس للإبداع الشبابي تتوج الأعمال الابداعية لطلبتها في المرحلة الأولى شاهد- استشهاد فلسطينية على حاجز قلنديا جامعة القدس تفتتح أضخم مشروع ترميم في البلدة القديمة بمدينة القدس العليا الاسرائيلية تعطي صلاحيات باحتجاز جثامين الشهداء فلسطينيون أمام السفارة الكندية.. يطالبون بفتح ابواب الهجرة تحريض إسرائيلي على "مدارس الإيمان" المقدسية الاحتلال يعتقل 7 مواطنين تحذيرات من تفاقم الحالة الصحية للأسرى المضربين غنام وخلوف وقعدان وفاة أصغر أبناء الرئيس المصري الراحل محمد مرسي السلطة تقدم تقريراً عن الانتهاكات الاسرائيلية للامم المتحدة

بيتار القدس

بتاريخ الأحد 19/4/2015

هُنا القدس | يوجه اوري مسغاف عبر "هآرتس" رسالة مفتوحة الى جوزيف بلاتر، رئيس الاتحاد العالمي لكرة القدم (فيفا)، يلفت فيها انتباهه الى مسألة اخلاقية وجوهرية تتعلق بالسلوكيات العنصرية لفريق بيتار القدس الاسرائيلي. ويدعوه الى التدخل ليس فقط من اجل تلميع الصورة، وانما لخلق شعور بوجود صلة ضعيفة بين الكلمات النبيلة التي تستخدمها الفيفا وبين الواقع على الأرض.

ويكتب مسغاف لبلاتر: "منذ سنوات وانتم تطرحون حملة "نقول لا للعنصرية". وفي الشريط الاخير الذي اصدرتموه في هذا الموضوع يعبر خيرة لاعبي كرة القدم بمختلف اللغات عن هذه الرسالة. واعرف ان كرة القدم الاسرائيلية ليست غريبة عنك وعن منظمتك، بل انك تدخلت مؤخراً في محاولة للدفاع عن اسرائيل وفرقها في مواجهة المقاطعة التي تدعمها السلطة الفلسطينية. لكن الموضوع هو يا سيد بلاتر، انهم في كرة القدم الاسرائيلية لا يقولون لا للعنصرية. فنادي احدى الفرق الكبيرة لدينا، التي يزين الشعار القومي علمه، يقول بالذات نعم للعنصرية، وهو والكثير من انصاره يفعلون ذلك بشكل تظاهري، في وضح النهار، بينما تصمت الفيفا على ذلك.

رغم التقدم الكبير في مجال كرة القدم في الوسط العربي، الذي وصل ممثلوه الى مستوى الدرجة العليا، الا ان فريق بيتار القدس لم يضم ابدا الى فريقه لاعبا عربيا، وهذا التوجه العنصري والمميز يذكرنا بأيام معتمة في تاريخ الرياضة العالمية. لكن الامر لا يتوقف على ذلك فقط، فالكثير من مشجعي الفريق يرددون كل يوم سبت هتافات عنصرية من بينها "سليم طعمة مخرب"، "انا اكرهك يا سليم طعمة" و"انا اكره كل العرب". ويطلق نادي المشجعين على نفسه اسم "لافاميليا"، كتقدير لفريق جريمة منظم. وشارك اعضاء هذا النادي في العقد الأخير بالعديد من الحوادث العنيفة على خلفية قومية وعنصرية.

مدرب الفريق الحالي، جاي ليفي، بدأ الموسم الحالي مدربا لفريق ابناء سخنين، لكن هذا لم يمنعه من الاعلان، الأسبوع الماضي، بأنه يعارض ضم لاعب عربي الى بيتار القدس، بادعاء "ان هذا سيسبب توترا زائدا". كما اثنى على اعضاء فاميليا واعتبرهم مشجعين ممتازين ورائعين.

كما رغبت باطلاعك يا سيد بلاتر على دوري كرة القدم المصغر الذي ينظمه هؤلاء "الرجال الممتازين". من بين الفرق التي تسجلت للمشاركة فيه كانت مجموعات من المشجعين الرائعين التي اطلقت على نفسها اسم "الموت للعرب" او "بيتار طاهرة الى الابد". كما ان هذا النادي لا يتنكر للعنصرية والعنف. والوحيد الذي عارض ذلك وحاول محاربة هذه الظاهرة، كان المدير العام للفريق ايتسيك كورنفاين، لكنه عاني جراء ذلك من التهديد والتنكيل حتى تم طرده خارج الفريق.

في الأسبوع الماضي، احيوا ليدنا ذكرى كارثة يهود اوروبا. فكيف يمكن مواصلة تحمل هذا العار؟ لماذا تقف على الحياد امام ظاهرة بيتار القدس؟

التعليقات