فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
جامعة القدس تعقد سلسلة من الأنشطة والفعاليات التربوية الهادفة حتى الحمام والقطط تجد رزقها في فجر الأقصى ماذا سيحصل للأرض في حال وقوع حرب نووية بين الهند وباكستان؟ هكذا يُعامل حراس الأقصى.. قصص اشتباك "الرجبي" مع الاحتلال منيب رشيد المصري يوقف 25 مليون دولار لصالح العمل التنموي في فلسطين أكاديمية القدس للإبداع الشبابي تتوج الأعمال الابداعية لطلبتها في المرحلة الأولى شاهد- استشهاد فلسطينية على حاجز قلنديا جامعة القدس تفتتح أضخم مشروع ترميم في البلدة القديمة بمدينة القدس العليا الاسرائيلية تعطي صلاحيات باحتجاز جثامين الشهداء فلسطينيون أمام السفارة الكندية.. يطالبون بفتح ابواب الهجرة تحريض إسرائيلي على "مدارس الإيمان" المقدسية الاحتلال يعتقل 7 مواطنين تحذيرات من تفاقم الحالة الصحية للأسرى المضربين غنام وخلوف وقعدان وفاة أصغر أبناء الرئيس المصري الراحل محمد مرسي السلطة تقدم تقريراً عن الانتهاكات الاسرائيلية للامم المتحدة

صالون حلاقة "جوال" خدمة جديدة تحقق انتشاراً في لبنان

بتاريخ السبت 18/4/2015

هُنا القدس | يمارس جوني ميلان مهنة تصفيف شعر الرجال منذ 15عاما، لكن قرر في الآونة الأخيرة تقديم خدمة فريدة من نوعها، مع صالونه الجوال "الأول من نوعه في لبنان والمنطقة"، على ما يقول.

فمنذ بضعة أسابيع يعرض هذا الشاب الثلاثيني خدمة تصفيف الشعر في المنزل أو مكان العمل، بمجرد الاتصال به هاتفيا.

ويقول ميلان في مقابلة مع وكالة فرانس برس خلال إحدى "جولات" صالونه النقال في وسط بيروت، إن "الفكرة تستند إلى تقديم خدمة مريحة للزبائن مع إمكانية الوصول إلى منزلهم في الوقت الذي يناسبهم وتجنيبهم المعاناة الناجمة عن الازدحام المروري" في حال أرادوا أن يقصدوا صالون الحلاقة.

ويحول الازدحام المروري في لبنان، خصوصا في العاصمة بيروت التي تتركز فيها أعلى كثافة سكانية في البلاد، دون قدرة الكثيرين على إتمام أعمالهم، لاسيما في أوقات الذروة.

هذا "الصالون الجوال" المقام داخل حافلة "فان" صغيرة مجهز بكل المعدات المتوافرة عادة في محال الحلاقة التقليدية، من المقصات إلى الفراشي والأمشاط ومجففات الشعر وغيرها، إلا أنه يضم أيضا أدوات ترفيهية وأجهزة إلكترونية مثل التلفزيون و"بلاي ستايشن" بما يوفر "تجربة عائلية مميزة" للكبار والصغار على السواء، بحسب ميلان.

ويبدو أن هذه الفكرة باتت تحقق انتشارا مطردا في لبنان، إذ أن ميلان يؤكد تلقيه اتصالات من زبائن كثيرين في أنحاء مختلفة في العاصمة بيروت والجوار وصولا إلى مناطق أخرى في محافظات لبنانية عدة.

ويوضح ميلان أن "ثمة زبائن أعجبوا كثيرا بالفكرة، خصوصا الأشخاص الذين يعملون لفترات طويلة خلال النهار ولا يجدون الوقت الكافي لزيارة صالونات الحلاقة".

ومع هذا الصالون الجوال، باتت خدمة تصفيف الشعر تضاف إلى قائمة طويلة من السلع والخدمات التي تقدم عبر خدمة التوصيل الرائجة جدا في لبنان، والتي تشهد منافسة حامية بين الشركات والمحال على جذب الزبائن.

التعليقات