فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
جامعة القدس تعقد سلسلة من الأنشطة والفعاليات التربوية الهادفة حتى الحمام والقطط تجد رزقها في فجر الأقصى ماذا سيحصل للأرض في حال وقوع حرب نووية بين الهند وباكستان؟ هكذا يُعامل حراس الأقصى.. قصص اشتباك "الرجبي" مع الاحتلال منيب رشيد المصري يوقف 25 مليون دولار لصالح العمل التنموي في فلسطين أكاديمية القدس للإبداع الشبابي تتوج الأعمال الابداعية لطلبتها في المرحلة الأولى شاهد- استشهاد فلسطينية على حاجز قلنديا جامعة القدس تفتتح أضخم مشروع ترميم في البلدة القديمة بمدينة القدس العليا الاسرائيلية تعطي صلاحيات باحتجاز جثامين الشهداء فلسطينيون أمام السفارة الكندية.. يطالبون بفتح ابواب الهجرة تحريض إسرائيلي على "مدارس الإيمان" المقدسية الاحتلال يعتقل 7 مواطنين تحذيرات من تفاقم الحالة الصحية للأسرى المضربين غنام وخلوف وقعدان وفاة أصغر أبناء الرئيس المصري الراحل محمد مرسي السلطة تقدم تقريراً عن الانتهاكات الاسرائيلية للامم المتحدة

شاب ماليزي ينجو من الموت داخل تجويف عجلة الطائرة

بتاريخ الأربعاء 15/4/2015

هُنا القدس | نجا شاب إندونيسي يبلغ 21 عاما من الموت بعد أن اختبأ لمدة ساعة كاملة داخل تجويف عجلة طائرة ركاب، أقلعت من جزيرة سومطرة إلى جاكارتا.

وسرعان ما تم نقل الشاب الذي يدعى"ماريو ستيفن أمباريتا" إلى عيادة مطار "سوكارنو" الدولي بجاكارتا بعد فترة وجيزة من عثور موظفي المطار عليه وهو يترنح في الساحة بعد خروجه من تجويف العجلة.

وقال متحدث باسم شركة جارودا للطيران، إن الشاب تسلل إلى مطار السلطان شريف قاسم الثاني في إقليم رياو بجزيرة سومطرة، وخبأ نفسه داخل تجويف إحدى عجلات طائرة بوينغ 737-800 أثناء استعدادها للإقلاع في بداية المدرج.

وأوضح متحدث باسم شرطة المطار أن أمباريتا عرف عن طريق الانترنت ورصد حركة الطيران بالمطار أن الطائرة ستتوقف للحظات قبل إقلاعها، وقال الشاب إنه كان يحلم برؤية جاكارتا، المدينة التي ولد فيها.

ونجا أمباريتا من الموت بعد اختبائه في تجويف عجلة الطائرة في رحلة كانت ستصل إلى ارتفاع أكثر من 12 ألف متر، حيث تنخفض درجات الحرارة إلى ما دون الصفر، سيما وإن تجاويف العجلات غير مجهزة بالتدفئة أو الأوكسجين.

التعليقات