فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
جامعة القدس تعقد سلسلة من الأنشطة والفعاليات التربوية الهادفة حتى الحمام والقطط تجد رزقها في فجر الأقصى ماذا سيحصل للأرض في حال وقوع حرب نووية بين الهند وباكستان؟ هكذا يُعامل حراس الأقصى.. قصص اشتباك "الرجبي" مع الاحتلال منيب رشيد المصري يوقف 25 مليون دولار لصالح العمل التنموي في فلسطين أكاديمية القدس للإبداع الشبابي تتوج الأعمال الابداعية لطلبتها في المرحلة الأولى شاهد- استشهاد فلسطينية على حاجز قلنديا جامعة القدس تفتتح أضخم مشروع ترميم في البلدة القديمة بمدينة القدس العليا الاسرائيلية تعطي صلاحيات باحتجاز جثامين الشهداء فلسطينيون أمام السفارة الكندية.. يطالبون بفتح ابواب الهجرة تحريض إسرائيلي على "مدارس الإيمان" المقدسية الاحتلال يعتقل 7 مواطنين تحذيرات من تفاقم الحالة الصحية للأسرى المضربين غنام وخلوف وقعدان وفاة أصغر أبناء الرئيس المصري الراحل محمد مرسي السلطة تقدم تقريراً عن الانتهاكات الاسرائيلية للامم المتحدة

التنكزية في الأقصى: مدرسة حولت لمغفر جوهره كنيس

بتاريخ الثلاثاء 14/4/2015

هُنا القدس | محمد أبو الفيلات

يؤدي المستوطنون صلوات تلمودية داخل المدرسة التنكزية الواقعة داخل أسوار المسجد الأقصى والتي استولى عليها الاحتلال عام 1969، وتم تحويلها لمغفر للشرطة الإسرائيلية ومخزنا لمعداتها القمعية ومركزا لتوقيف المرابطين في المسجد.

المدرسة التنكزية الواقعة في الرواق الغربي للمسجد الأقصى بجانب باب السلسلة تعتبر نقطة استراتيجية لجنود الاحتلال المتمركزين داخل باحات المسجد الأقصى.

المختص بشؤون القدس جمال عمرو قال لـ هُنا القدس إن الاحتلال عندما استولى على المدرسة التنكزية -  المكونة من أربعة طبقات -  حول طبقتها السفلية إلى كنس يستخدمها المستوطنين لأداء صلواتهم فيها كونها تبدأ من ساحة البراق المحتلة بينما حول طبقاتها العليا إلى مغفر.

المدرسة التنكزية من أهم المعالم المملوكية، ويبين عمرو أن الامير تنكز الناصري في عهد السلطان محمد بن قلوون أمر ببنائها، وهي تعد من أجمل التحف التي سقطت بداية سقوط جميع المدارس المملوكية التي تكون الرواق الغربي للمسجد الأقصى.

وفي مساعي لاستكمال تهويد المقدسات الاسلامية طالب رئيس "الائتلاف من أجل الهيكل" المحامي "أفيعاد ويسلي" في رسالة عاجلة بعثها لـ"قائد شرطة لواء القدس" بالسماح لأعضاء منظمات الهيكل المزعوم بدخول مصلى المدرسة التنكزية بصفته "كنيس يهودي ومكان مقدس لهم".

ويعلق عمرو، " خطوة  ائتلاف من أجل الهيكل تعد من أجرأ الخطوات التي ينتهجها الاحتلال لتهويد المدينة المقدسة، فهي تعد تحد صارخ للمسلمين، وتدل على أن الاحتلال يعمل على تدمير حضارة المسلمين".

مدير المسجد الأقصى المبارك قال لـ هُنا القدس إن طلب تحويل المدرسة التنكزية إلى كنيس لا يخرج من نطاق الأحلام فالمدرسة هي وقف اسلامي خالص للمسلمين منذ مئات السنين ولا يمكن للاحتلال تغييره حتى لو استولى عليه فلا يمكنه التحكم فيه وتحويله لما يريد.

وأكد أن تواجد المسلمين في المسجد الأقصى ومدينة القدس يعمل على احباط جميع المحاولات الرامية لتهويد المدينة وسرقة تراثها.

من جانبه،  قال مدير جمعية الأقصى لرعاية الأوقاف والمقدسات الاسلامية صفوت فرج لـ هُنا القدس إن المدرسة التنكزية وقف اسلامي ولن يسمح المسلمون لأي أحد بالعبث فيها.

وأكد على أن الاحتلال لا يبحث في موضوع تهويد المدرسة فقط بل يسعى لتهويد مدينة القدس كاملة، مضيفا أن الاحتلال يسعى إلى استفزاز المسلمين وذلك من خلال اقتحاماته المتكررة للمسجد.

التعليقات